كنوز نت - نجمة حجازي، منسقة الاعلام العربي - مركز عدالة


  • الشرطة الاسرائيلية في عكا تمنع فعالية تضامنية مع المعتقلين بذريعة تهديد من قبل نشطاء اليمين


مركز عدالة يطالب ضابط الشرطة في عكا عدوله عن التهديدات غير القانونية بحق النشطاء في عكا على خلفية إقامة الفعالية التضامنية مع المعتقلين

 
طالب مركز عدالة اليوم الخميس الموافق 9، أيلول 2021 برسالة طارئة أرسلها الى قائد مركز الشرطة
في عكا ونسخة عنها للمفتش العام للشرطة والمستشار القضائي للحكومة، العدول عن التحذيرات غير القانونية بحق نشطاء عكا ومطالبتهم بإلغاء الفعالية المقررة غدا الجمعة الموافق 10/09/2021 بذريعة تهديدات من قبل المستوطنين ونشطاء يمنيين هددوا بالاعتداء على
المشتركين في الفعالية.  

 
 
أرسلت الرسالة بواسطة المحامية ناريمان شحادة زعبي وذلك بعد استدعاء الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم عددًا من أعضاء اللجنة الشبابية لمتابعة معتقلي عكا والناشطين العكيين على خلفية الدعوة لإقامة خيمة اعتصام في حي "فولفسون" خارج البلدة القديمة في مدينة عكا غدًا الجمعة.
 
 
نوهت المحامية ناريمان شحادة زعبي ان التحذيرات والتهديدات من إقامة الفعالية السلمية هي تهديدات غير قانونية وتمنع العرب في عكا من ممارسة حقهم في التظاهر والتعبير عن الرأي بحجج وذرائع غير قانونية وغير شرعية. الحق في التظاهر والاحتجاج هو حق أساسي، وتقع المسؤولية الأولى لضمان ممارسة هذا الحق على الشرطة ومن ضمنها العمل لمنع الاعتداء على المتظاهرين من قبل أي اشخاص متطرفين.
 
 
تعقيب مركز عدالة: "قمع المتظاهرين العرب بشكل مخالف للقانون بات نهجًا ثابتًا لدى الشرطة الإسرائيلية، التي لا تقيم وزنًا لحقوق الإنسان وعلى رأسها الحق في التظاهر وحرية التعبير عن الرأي، وهذا لم يأت من فراغ، بل هو نتاج سياسة ممنهجة طوال سنوات امتزجت فيها العنصرية والتحريض والفوقية من قبل الدولة اتجاه المواطنين العرب والتعامل معهم بشكل عنصري ومميز أيضا في مجال ممارسة حقوقهم الاساسية".