كنوز نت - رجا زعاترة

الحزب الشيوعي والجبهة: ارفعوا أيديكم عن الأسرى!


يحذر الحزب الشيوعي والجبهة من تصعيد القمع والتنكيل ضد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي. كما يحذران من الحملات الاستعراضية التي تطال قرى وبلداتٍ عربية في مرج بن عامر ووادي عارة.

إنّ هذه الاعتداءات الوحشية، هدفها الانتقام من الضربة التي تلقتها غطرسة العقلية العسكرية، وبضمنها سلطة السجون وجهاز الشاباك وكل المنظومة العسكرية، بعد نجاح الأسرى الستة في الهروب من سجن شطة (جلبوع).

إنّ مطلب الساعة هو وقف هذه الاعتداءات فورًا، وإطلاق سراح الأسرى الذين قاوموا الاحتلال. إنّ الضمان الوحيد للأمن والاستقرار هو إنهاء الاحتلال والاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني.

في أعقاب حملة البحث عن الأسرى السياسيين



عودة يبرق إلى بارليف: توقفوا عن الاعتداء على الأسرى، واستفزاز قرى مرج ابن عامر.

أبرق النائب أيمن عودة لوزير "الأمن" الداخلي عومِر بارليف يطالبه فالوقف الفوري لانتهاكات مصلحة السجون ضد الأسرى السياسيين. وحذّر عودة أن ادخال جنود غفعاتي للسجون يشكل تصعيدًا قد يقود الى سفك دماء الأسرى.

كما استنكر عودة التصرفات الاستفزازية الفظّة التي تقوم بها الشرطة في قرى مرج ابن عامر. 
وتابع عودة أنّ تصرفات الشرطة تنمّ عن عصبية وفقدان وعي نتيجة للضربة التي تلقّتها الغطرسة "الأمنية".