كنوز نت - كتب: شاكر فريد حسن


  • صدور طبعة جديدة من ديوان " استعارات جسدية" للشاعر الفلسطيني نمر سعدي في سوريا


  • كتب: شاكر فريد حسن
صدرت حديثًا عن دار دلمون الجديدة للطباعة والنشر في دمشق، طبعة جديدة، من ديوان "استعارات جديدة" للشاعر الفلسطيني نمر سعدي، مصححة أكثر، وبتصميم مختلف وطباعة أنيقة، من الطبعة السابقة التي صدرت في مصر، وهي أول إصدار للشاعر في سوريا، وقدم لها الشاعر والناقد التونسي محمد الهادي عربون، الذي يقول: " ومن خلال تصفحنا لهذه المجموعة نلاحظ أن الشاعر نمر سعدي لا يجعل حدا جغرافيا وروحيا فاصلا بين جسد القصيدة وجسد المرأة، "القصيدة أنثى ترقص على وقع أنغام غير مسموعة".

كما يجعل من شعره تراتيل روح عاشقة تحاول أن تنزع الحزن عن قصيدة كحمامة تهدل على نافذة القلب بموسيقى حزن دافئة وهو يحاول أن يتماثل للحزن والألم بما قد يعيد توازن الروح، التي يحضنها الألم والخوف من المجهول، ليحترق مع كل قصيدة تتجسد في شكل أنثى عارية كفكرته، وهو يخط نزيفها وتقلبها وتدللها تارة وتعنتها تارة أخرى على مساحة من الورق ليظهر الوشم على النص ويتشكل في شكل "استعارات جسدية".


نمر سعدي شاعر حداثي مبدع ومتجدد، أنيق الحرف، جميل الإحساس والبوح، يقيم في قرية بسمة طبعون قضاء حيفا، حيث الطبيعة الساحرة الملهمة للشعر، وتحظى أعماله الشعرية باهتمام نقدي واسع محليًا وعربيًا، وكتبت مراجعات ومداخلات ودراسات أدبية تحليلية وتقريظية ونقدية عديدة عنها في الكثير من المواقع الالكترونية والصحف والمجلات الورقية في البلاد والعالم العربي، لما يتميز شعره من طاقة إبداعية، وقدرة على التعبير اللغوي والتصوير الفني على حد سواء، معتمدًا على خيال خصب جامح ومنفتح، مستمد من موروث ثقافي، ودلالات واشارات وايحاءات رمزية وأسطورية.
وكان قد صدر له مجموعة من الدواوين الشعرية والنثرية، وهي: "عذابات وضّاح آخر، موسيقى مرئية، كأني سواي، يوتوبيا أنثى، وقت لأنسنة الذئب، تشبك شعرها بيمامة عطشى، وصايا العاشق، موسيقى مرئية، رماد الغواية، استعارات جسدية، تقاسيم على مقام الندم، غبار الوردة، كحل الفراشة، ونساء يرتبن فوضى النهار".
نحيي الصديق الشاعر البهي نمر سعدي، ونبارك له بصدور الطبعة الجديدة من ديوانه "استعارات جسدية"، ونرجو له المزيد من العطاء الغزير والتألق والحضور في المشهد الشعري الفلسطيني، وله الحياة