كنوز نت - الموحدة

الموحدة تجتمع مع السلطات المحلية : 

كفركنا والمشهد والرينة وسخنين وطلعة عارة وبسمة وجت


قام نواب القائمة العربية الموحدة، على امتداد يومي أمس الأول السبت واليوم الاثنين، بزيارات عمل للسلطات المحلية كفركنا والمشهد والرينة وسخنين وطلعة عارة وبسمة وجت، والاجتماع مع رؤساء وأعضاء هذه السلطات والطواقم المهنية فيها، والتباحث في أبرز وأهم قضايا ومطالب واحتياجات البلدات من مختلف الوزارات لما فيه مصلحة الأهالي.

ففي مجلس كفركنا، اجتمع، أمس الأول السبت، نواب الموحدة د. منصور عباس رئيس الموحدة، وسعيد الخرومي رئيس لجنة الداخلية البرلمانية، والنائبة السابقة إيمان خطيب ياسين نائبة رئيس القائمة الموحدة، وإبراهيم حجازي أمين عام القائمة الموحدة، وبروفيسور راسم خمايسي الخبير في قضايا التخطيط والبناء، مع رئيس المجلس عز الدين أمارة وعدد من أعضاء المجلس والطاقم المهني، وبمشاركة المحامي صلاح كريم مسؤول الحركة الإسلامية في البلدة، حيث طرح رئيس المجلس والطاقم المهني عدة قضايا ومطالب من مختلف الوزارات، منها: رصد الميزانيات لتطوير السياحة ومرافقها في كفركنا، وإقامة محطة إطفاء في القرية، وبناء وفتح مكاتب حكومية لخدمة أهالي القرية بدلًا من السفر لخارجها، وتحويل كفركنا إلى مدينة، وتوفير وتسويق القسائم والشقق السكنية، وإيجاد حل جذري لمشكلة السيول وشبكة تصريف المياه، وغيرها من القضايا.

 بعدها انتقل نواب وطاقم الموحدة لمجلس المشهد حيث اجتمعوا مع رئيس المجلس السيد عبد الفتاح حسن، ومهندس المجلس، وعدد من مدراء الأقسام في المجلس، الذين طرحوا أمام الموحدة موضوع تطوير المنطقة الصناعية، وتطوير البنى التحتية وشبكة تصريف المياه وشبكة المواصلات، وتوفير مناطق خضراء وحدائق عامة، وغيرها من المواضيع.

ثم توجه نواب وطاقم الموحدة لمجلس الرينة، حيث اجتمعوا مع رئيس المجلس جميل بصول ومدير عام المجلس وعدد من رؤساء الأقسام والطواقم المهنية، منهم مهندس المجلس، وتم بحث أبرز احتياجات وقضايا القرية والأهالي، وعلى رأسها قضايا الأرض والمسكن وتوفير القسائم والشقق السكنية للأزواج الشابة، وتطوير البنى التحتية في القرية وإزالة كافة العوائق من أجل استغلال كافة الميزانيات المرصودة، وغيرها من القضايا.

وفي بلدية سخنين، اجتمع، أيضًا يوم السبت، النائب سعيد الخرومي وأمين عام الموحدة إبراهيم حجازي، مع رئيس البلدية د. صفوت أبو ريا، ونواب وأعضاء من المجلس البلدي، ومدير عام البلدية وعدد من رؤساء الأقسام، حيث عرضت إدارة البلدية خلال الجلسة عدة مشاريع ومخططات بحاجة للمصادقة أو للتمويل من الوزارات، كتوسعة مناطق العمار والمصادقة على الخرائط المقدمة، وبناء قرية تعليمية حديثة وعصرية، وبناء منطقة صناعية مشتركة مع مسجاف، وبناء قاعات ومراكز جماهيرية، وتطوير شبكة الشوارع، خاصة في الأحياء الجديدة، وغيرها من القضايا.

واليوم الاثنين، قام النائب د. منصور عباس رئيس القائمة العربية الموحدة بالاجتماع مع محمود جبارين رئيس مجلس طلعة عارة المحلي، الذي يضم خمس بلدات عربية: مصمص، مشيرفة، البياضة، سالم وزلفة، وبمشاركة عدد من أعضاء المجلس ورؤساء الأقسام، وبعد هذا الاجتماع اجتمع النائب منصور عباس مع رائد كبها رئيس مجلس بسمة المحلي، الذي يضم البلدات العربية الثلاث: برطعة، عين السهلة ومعاوية، أيضًا بمشاركة عدد من أعضاء المجلس ورؤساء الأقسام. وخلال الاجتماعين طرح المجلسان عدة قضايا تهم أهلنا في هذه البلدات، أبرزها: المصادقة على مخططات البناء وتوسيع مناطق العمار وإيجاد حل للبيوت غير المرخصة وإيصال البيوت بشبكة الكهرباء، والحصول على الميزانيات من مختلف الوزارات خاصة بعد اتفاق الموحدة مع الائتلاف والمصادقة على خطط وميزانيات جديدة لصالح البلدات العربية.

بعدها زار النائب منصور عباس مجلس جت المحلي واجتمع مع رئيس المجلس خالد غرة واستمع منه لأبرز قضايا ومشاكل واحتياجات البلدة، خاصة في قضايا التنظيم والبناء والقسائم، والبنى التحتية، والميزانيات وغيرها.


وتأتي هذه الزيارات ضمن جولة ميدانية واسعة بدأت بها القائمة العربية الموحدة للسلطات المحلية العربية في مختلف المناطق، الجليل، المثلث، والنقب، لبحث احتياجات هذه السلطات ومطالبها قبيل المصادقة على ميزانية الدولة في الكنيست، ولأخذ هذه المطالب بعين الاعتبار ضمن الخطط الاقتصادية التي نجحت الموحدة في تحصيلها بحسب اتفاقها الائتلافي.

يذكر أنه في جميع هذه الاجتماعات أثنى رؤساء وأعضاء السلطات المحلية على الدور الهام الذي تقوم به الموحدة من أجل التأثير على سياسات الحكومة وجلب الميزانيات لصالح مجتمعنا العربي.