كنوز نت - الموحدة

الموحدة تجتمع بالمجالس الإقليمية اليهودية بالشمال


  • الموحدة تجتمع في لقاء أول من نوعه مع اللجان المحلية بالقرى العربية التابعة للمجالس الإقليمية اليهودية بالشمال

عقد نواب القائمة العربية الموحدة، صباح اليوم في بناية اللجنة المحلية في قرية إبطن، اجتماعًا هو الأول من نوعه الذي يجمع كافة اللجان المحلية بالقرى العربية التابعة للمجالس الإقليمية اليهودية بالشمال، وذلك لبحث أبرز احتياجات أهلنا في هذه القرى، خاصة في قضايا المسكن والتخطيط والبنى التحتية، ومطالب هذه البلدات من المجالس الإقليمية، وحصول البلدات لأول مرة على ميزانيات مباشرة من الوزارات وذلك تنفيذًا للاتفاق الذي حصّلته الموحدة مع الحكومة في المصادقة على ميزانية الدولة.

وشارك في الجلسة نواب الموحدة: د. منصور عباس رئيس الموحدة، سعيد الخرومي، والنائبة السابقة إيمان خطيب ياسين نائبة رئيس القائمة الموحدة، وإبراهيم حجازي أمين عام القائمة الموحدة، وبروفيسور راسم خمايسي الخبير في التخطيط، ومحمد هيب مستشار النائب مازن غنايم.

فيما شارك رؤساء وأعضاء اللجان المحلية في: إبطن، الخوالد، راس علي، وادي سلامة، الكمانة، الحسينية، النعيم، الضميدة، راس العين، الشيخ دنون، والمقيبلة، والشكر للأستاذ أحمد سواعد نائب رئيس مجلس إقليمي مسجاف والقائم بأعماله، وممثل المجالس الإقليمية، على دوره في ترتيب عقد هذا اللقاء. كما شارك في الاجتماع تيسير قاسم نائب رئيس المجلس الإقليمي غلبوع (منطقة المرج).

وبعد التداول في المواضيع المطروحة حول أبرز القضايا التي تهم أهالي هذه البلدات، وتأكيد نواب الموحدة على الاهتمام بأهالي هذه البلدات وإدخالهم في كافة الاتفاقيات التي تعقدها الموحدة مع الوزارات المختلفة وضمان حصولهم على الميزانيات اللازمة، وهو ما لم يكن في جميع الخطط الاقتصادية السابقة للمجتمع العربي، اتفق على أن تعقد الموحدة اجتماعًا مع رؤساء المجالس الإقليمية اليهودية التي تضم هذه البلدات من أجل طرح قضايا ومطالب البلدات أمام هذه المجالس وبحث التعاون مع الموحدة واستغلال الميزانيات التي يتضمنها اتفاق الموحدة مع الحكومة من أجل ضمان وصولها لصالح أهالي هذه البلدات العربية وتطوير هذه البلدات، كما اتفق على أن يستمر هذا الإطار في التنسيق الدائم والدوري بين الموحدة وبين اللجان المحلية لما فيه مصلحة الأهالي، وأن يتحوّل لقاء هذه اللجان المحلية في هذه البلدات- والذي يعقد اليوم لأول مرة منذ إقامتها- إلى رابطة دائمة، وأن تعقد جلسة خاصة في لجنة الداخلية البرلمانية التي يترأسها النائب سعيد الخرومي لبحث احتياجات وقضايا هذه البلدات.


يذكر أن هذه البلدات العربية تتبع من الناحية البلدية للمجالس الإقليمية: زڤولون، عيمك يزراعيل، مسجاڤ، چلبوع (منطقة المرج)، ومطي آشر.