كنوز نت - الكنيست


الكنيست تسقط اقتراح قانون أساس الهجرة إلى إسرائيل بالتصويت التمهيدي



كنوز نت - أسقطت الكنيست يوم أمس الأربعاء بالقراءة التمهيدية اقتراح قانون أساس الهجرة إلى إسرائيل والذي تقدمت به عضو الكنيست ماي غولان، وأيد اقتراح القانون 49 عضو كنيست فيما عارضه 61 عضو كنيست.

وينص الاقتراح على سن قانون أساس يمنح الحق لإسرائيل بمنع دخول المهاجرين غير الشرعيين إلى حدودها، ومنح صلاحيات بتقييد حريتهم من خلال استخدام وسائل مختلفة من بينها الاعتقال، التحفظ، الإبعاد من الدولة وتسليمهم إلى دولة أخرى. وينص اقتراح القانون على بنود متشددة من بينها أن اقتراح القانون يتغلب على تعليمات كل قانون أساس آخر، وأنه يمكن اتخاذ خطوات مغايرة عن تعليمات القانون فقط من خلال قانون أساس حصل على تأييد 80 عضو كنيست.

وجاء في تفسير القانون: "هنالك حاجة ملحة لتشريع قانون أساس الهجرة إلى إسرائيل بالصيغة المعروضة والمقترحة ضمن هذا الاقتراح، ومن خلاله يجب وضع قواعد قانونية واضحة تتغلب على كل قاعدة دستورية وتفسيرية أخرى. قواعد لا يمكن تفسيرها بشكل غامض حول حق دولة إسرائيل بالعمل حسب سياستها بما يخص مواضيع الهجرة حسب قانون الأساس المعروض وذلك من أجل منع دخول ومكوث المهاجرين غير القانونيين، بحسب تعريفهم ضمن قانون الأساس هذا.

قانون الأساس المعروض سيتيح لإسرائيل البقاء كبيت وطني أبدي للشعب اليهودي، ومنع تقليص الأغلبية اليهودية المطلوبة من أجل مواصلة الوجود الأبدي اليهودي في البلاد وتحويلها فعليا من دولة يهودية إلى دولة متعددة القوميات".


وقالت عضو الكنيست ماي جولان: "نحن الدولة الوحيدة في العالم بدون سياسة هجرة حقيقية. حتى النرويج التي تبنيتم القانون النرويجي خاصتها بصورة واسعة جدا، ومن المؤسف أنكم لا تتبنون سياسة الهجرة الخاصة بها. تخيلوا أن شخصا أجنبيا يدخل إلى بيوتكم ينام عندكم في السرير ولا يمكن لكم إخراجه منه".

وقال الوزير يوعاز هيندل في رده على الاقتراح باسم الحكومة: "لأن القانون مكتوب بطريقة شاملة، فقد حاولنا فهم اتجاهاته، وعندها اكتشفنا أن القانون سيؤدي إلى تعريف بعض أعضاء الكنيست هنا كمهاجرين غير شرعيين، من اليهود والعرب، وهنا في الكنيست يوجد الكثير من المهاجرين غير الشرعيين. من يريد تقديم اقتراحات ليتم قبولها وتسجيلها في سجل القوانين عليه أن يقوم بعمل جدي أكثر لتحصيل ذلك".