كنوز نت - المشتركة

بعد استجواب توما-سليمان:


  • الوزير يخصص ميزانية مليون شيكل لاعادة الدورات الارشادية لمعالجي الشباب في ضائقة

استجوبت النائبة عايدة توما-سليمان (القائمة المشتركة) اليوم الأربعاء في الهيئة العامة للكنيست، وزير الرفاه والعمل الاجتماعي مئير كوهين، حول الغاء الدورات الارشادية لمعالجي الشباب والشابات في ضائقة نزلاء المؤسسات الحكومية. وكانت الوزارة قد اوقفت الإرشاد الذي يقدم للمعالجين قبل حوالي شهر بادعاء عجز في الميزانيات، الأمر الذي يضر بمئات الشباب والشابات الذين يتلقون العلاج، وكذلك بالعمال الاجتماعيين أنفسهم خاصة وأنهم يعالجون قضايا صعبة وتشمل ضغطا نفسيا كبيرا.


وفي جوابه شكر الوزير كوهين النائبة لطرحها هذا الموضوع المهم وقال بأن الغاء الدورات كان بسبب استغلال الحكومة السابقة للميزانية المخصصة قبل انتهاء العام، ولكن توجه النائبة توما-سليمان لفت نظره للمشكلة ولقد قام الوزير بتخصيص ميزانية مليون شاقل لصالح تنفيذ خطة اللارشاد ووعد باعادة العمل بها في أسرع وقت ممكن.

بالاضافة إلى ذلك، استجوبت توما-سليمان الوزير حول خطة حماية العاملات الاجتماعيات التي تم اقرارها خلال السنة السابقة قائلة: "في السنة السابقة وبعد نضال طويل تم اقرار خطة لحماية العاملات الاجتماعيات اللاتي يقفن في الصف الأول في مواجهة الفقر والعنف، ومن المقلق ان لا يتم تضمين ميزانية الوزارة المبالغ المخصصة لتنفيذ الخطة، فهل سيتم الآن تنفيذ الخطة وشملها في الميزانية الجديدة المقرر اقرارها خلال الأشهر القادمة؟"

وفي جوابه أبدى الوزير تفهمه للظروف القاسية التي تعمل بها العاملات الاجتماعيات، ووعد بشمل ميزانية هذه الخطة في ميزانية الدولة التي سيتم اقرارها وتنفيذها.