كنوز نت - المشتركة

أثر التخطيط لإقامة "مسيرة الأعلام" في القدس


المشتركة تطالب بإلغاء المسيرة وتحذّر من إشعال الوضع في القدس


المشتركة تحذّر من تصعيد الاحتلال ضد أهالي القدس وتحمّل الحكومة المسؤولية


طالبت القائمة المشتركة في رسالة مستعجلة وجهتها اليوم لرئيس الحكومة نفتالي بينيت ووزير "الأمن" الداخلي عومر بار ليڤ، مطالبين من خلالها إلغاء ما يُعرف "بمسيرة الأعلام"، والتي من المزمع اقامتها على يد غلاة اليمين الاستيطاني احتفالًا باحتلال القدس. 


هذا ويُذكر أنّ مسار المسيرة المشينة المتوقع سيمر من باب العامود وبمحاذاة الأحياء العربية، الأمر الذي سيصعّد الأوضاع ويشعل فتيل الحرب مجدّدًا. 

وشدّدت المشتركة اليوم على ضرورة وقف التصعيد وتأجيج الوضع في القدس ووقف حملة الاعتقالات الاستفزازية في أحياء القدس الشرقية مثل الشيخ جراح وسلوان، والمظاهر الاحتفالية لاحتلال شعب لشعب آخر. 

واختتم البيان أنّ مسيرة الأعلام التي يخطط لها اليمين الاستيطاني في القدس هي خطة أخرى لإشعال الفتنة، ونحن بدورنا نحذر بشدّة من هذا ونحمّل الحكومة مسؤولية أي تطور خطير سيحدث.