كنوز نت - ميعاد كيوف ناطور

رؤساء سلطات محلية يطالبون بالوقف الفوري للخطاب التحريضي والعنيف



كنوز نت - وقّع عدد من رؤساء السلطات المحلية العربية واليهودية على رسالة موجهة لأعضاء الكنيست الـ24 فيها دعوة عاجلة للوقف الفوري للخطاب التحريضي والعنيف في شبكات التواصل الاجتماعي وخارجها،وذلك بعد التحذير الأخير لرئيس الشاباك من أن هذا الخطاب من شأنه أنو يوصل الى المساس الجسدي بالأشخاص،وهذه إشارة تحذير لنا جميعا.وجاء في نص الرسالة أن هذه دعوة عاجلة للاستيقاظ لوقف التحريض فورًا وإيقاف كرة النار التي خرجت منذ فترة عن السيطرة.فقد تعرض المجتمع الإسرائيلي لعدد لا بأس به من الاضطرابات في السنوات الأخيرة،أربع معارك انتخابية ،أزمة كورونا العالمية وما تلاها من أزمات صحية واقتصادية واجتماعية وغير ذلك حرب معقدة واحدة في غزة وداخل المدن المختلطة. وبعد كل ما مررنا به ، بعد كثرة الأزمات والتحديات علينا أن نعرف أكثر جيداً لإدارة حوار،نحن نفهم مقدار القوة التي تمتلكها الشبكات الاجتماعية ويمكنها أن تكون مدمرة وتحريضية، وقد نجد أنفسنا بالفعل أقرب من أي وقت مضى إلى الاغتيال السياسي القادم.نحن رؤساء سلطات من جميع أنحاء البلاد، نمثل كامل الطيف السياسي والاجتماعي ،نطالب معًا اليوم: أوقفوا التحريض فورًا! لا يمكن لأطفال منتخبي الجمهور أن لا يذهبوا الى المدرسة لأنهم خائفون،لا يعقل مواصلة التهديدات ووضع حراسة شخصية وتعريض حياة رؤساء الوزراء والوزراء وأعضاء الكنيست ورؤساء السلطات المحلية للخطر،هذا العنف على شبكات التواصل الاجتماعي وخارجها يتخطى حدود الديمقراطية.


يجب أن نتعافى ، ونستيقظ ، ونضع حدًا للكرة النارية التي قد تنقلب علينا وتأتي بنا الى أماكن مظلمة.
  • نحن في أحلك الأماكن. ندعو اليوم جميع القادة أينما كانوا:
انضموا إلينا ، إلى مجموعة الأصوات العقلانية دع مكانًا أيضًا لمن يفكر بصورة مغايرة ، تعالوا نتحد حتى في الأيام الصعبة ، فلنحافظ على بيتنا وأمننا واستقرارنا كدولة ، كمجتمع وكبشر.ووقع على هذه الرسالة حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية،شاي حجاج رئيس مركز المجالس الإقليمية،مضر يونس رئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية،رئيس بلدية رهط و40 رئيس سلطة محلية عربية،رؤساء بلديات:حيفا،نتانيا،اللد،الخضيرة،بئر السبع،ريشون لتسيون،اشكلون،ديمونا،عكا.