كنوز نت - الناصرة

نحو أوسع مشاركة في مظاهرة تل أبيب ضد الاحتلال!

  • الحزب الشيوعي والجبهة: حكومة بنيت-لبيد لا تحمل أي بشرى على مستوى القضية الفلسطينية بل تكرّس سياسات نتنياهو


يدعو الحزب الشيوعي والجبهة إلى أوسع مشاركة في المظاهرة القطرية التي ستقام مساء يوم غد السبت في تل أبيب، في الذكرى الـ 54 لاحتلال العام 1967، رفضًا لسياسات الاحتلال والاستيطان الإسرائيلية ودعمًا لحقوق الشعب الفلسطيني الشرعية، بمشاركة قوى يهودية وعربية.


لقد أثبتت أحداث الشهر الأخير أنّ الاحتلال كان ولم يزل أصل الشرور الذي لا يمكن تجاهله، وهو المستنقع الآسن الذي تنمو على ضفافه الفاشية والعنصرية ونظريات التفوّق العرقي، وبضمنه ترتكب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

إنّ حكومة بنيت-لبيد المزمع إقامتها، لا تحمل أي بشرى على مستوى القضية السياسية. بل تنوي مواصلة التنكّر لحقوق الشعب الفلسطيني ومواصلة الاستيطان في الضفة الغربية والتهويد في القدس الشرقية والضمّ في مناطق "ج". إنها حكومة تكرّس سياسات نتنياهو.

إنّ الضمان الوحيد لأمن وسلامة الشعبين هو كنس الاحتلال والاستيطان، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 4 حزيران 1967 عاصمتها القدس الشرقية، وعودة اللاجئين حسب قرارات الأمم المتحدة.