كنوز نت - الحزب الشيوعي


الحزب الشيوعي والجبهة: إسقاط نتنياهو لا يشرعن دعم حكومة برئاسة بينت

 
 
كنوز نت - قرّر الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة معارضة حكومة برئاسة بينت. إنها حكومة يمين بامتياز، في تركيبتها وفي خطها السياسي، لا تقدّم تغييرًا جوهريًا حقيقيًا عن حكومة نتنياهو.


وليس المطروح صراعًا بين نهجين – بل صراع على من يقود اليمين في إسرائيل. إن التغيير الحقيقي لا يُختزل في استبدال نتنياهو وإنما في تغيير سياسة نتنياهو: بدل سياسة تعميق الاحتلال والاستيطان والعنصري والتدهوري الفاشي، سياسة سلام واعتراف بحقوق الشع الفلسطيني ومساواة قومية ومدنية للمواطنين العرب وديمقراطية جوهرية.

إنّ دعم الحركة الإسلامية الجنوبية (الموحدة) لحكومة لا تلتزم بوقف التطهير العرقي في القدس الشرقية المحتلة والانتهاكات والاستفزازات في المسجد الأقصى، بعد أن رفضها اليمين، يضفي الشرعية على سياسة التنكّر لحقوق الشعب الفلسطيني. وقد أثبت الهجمة الفاشية التي شنتها الشرطة وعصابات اليمين على الجماهير العربية أنّ الفصل بين القضايا القومية والمدنية للجماهير العربية هو وهم وضرب من ضروب الشعوذة السياسية.

يحذر الحزب الشيوعي والجبهة من مغامرة عدوانية جديدة يقدم عليها نتنياهو، بغية عرقلة انقلاعه من السلطة. ويدعوان جميع القوى الديمقراطية اليهودية والعربية في البلاد إلى تعزيز النضال ضد الاحتلال والفاشية والعنصرية.