كنوز نت - الشرطة

شهادات تقدير لـ 5 افراد من الشرطة الاسرائيلية لقتلهم 3 فلسطينين


بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للإعلام العربيّ:

بعد حوالي ثلاثة أسابيع ونصف من إحباط اعتداء إرهابي وتحييد ثلاثة إرهابيين، تم اليوم منح شهادات تقدير لخمسة من محاربي شرطة الحدود من وزير الأمن الداخلي عضو الكنيست أمير أوحانا، والمفوض العام للشرطة المفتش يعقوب شبتاي وقائد شرطة الحدود اللواء أمير كوهن.

بتاريخ 21/7/21، قام ثلاثة مخربين مسلحين بأسلحة من طراز كارلو بإطلاق النار على بوابة قاعدة حرس الحدود في منطقة سالم وعلى القوات التي قامت بأنشطة لرصد مقيمين غير شرعيين.

رد الفعل الحازم والمهني لأفراد الشرطة، الرائد ل. رقيب اول أ. العريف ش. شرطي اول أ وشرطي اول ب، الذين كانوا في الموقع وقاموا بتحييد ثلاثة الإرهابيين.

وجاء في شهادات التقدير التي تسلمها الخمسة من بينهم قائدة الفريق ما يلي:

"بتاريخ 7.5.21 ، قمتم بنشاط لرصد مقيمين غير شرعيين والقيتم القبض على ركاب مركبة كانت بطريقها إلى أورشليم القدس.
أثناء نشاط التفتيش قام المخربين باطلاق النار بأسلحة اوتوماتيكية باتجاهكم. وعلى الفور قمتم بتحييدهم بالتعاون مع محاربين ومحاربات من حرس الحدود دون وقوع إصابات لقواتنا، وبذلك أحبطم اعتداءاً أكثر خطورة.
في هذا النشاط اظهرتم الشجاعة والتفاني والمهنية، وفقًا لواجب مكتب وزارة الأمن الداخلي في حماية سلامة وأمن الجمهور. "كل الاحترام!"


وزير الأمن الداخلي عضو الكنيست أمير أوحانا في حديث مع المحاربة ومحاربي حرس الحدود قال:

على الرغم من أننا تحدثنا عبر الهاتف في يوم الحادث، كان من المهم أيضًا أن ألتقي بك شخصيًا وأمنحك شهادة تقدير، خاصة خلال هذه الفترة. أطلب من خلالكم إرسال رسالة إلى جميع أفراد الشرطة المحاربين والمحاربات هذا هو بالضبط ما نتوقعه منكم لكل من يعرض الحياة للخطر: العمل بمهنية وتقنية، المواجهة والشجاعة.
أنتم تستحقون كل الثناء والتقدير. أقول هذا بصفتي الوزير المسؤول، نيابة عن الحكومة ونيابة عن العديد من مواطني إسرائيل الذين انقذتم حياتهم. "كل الاحترام".

اشار المفوض العام للشرطة المفتش يعقوب شبتاي في حديثه وقال:

"لقد منعتم كارثة وربما لا تزالون لا تفهمون حجمها، حيث إذا تم تنفيذ الاعتداء المخطط له في اسرائيل، فقد كان كارثة على نطاق وطني. وبالتالي باسمي، نيابة عن شرطة اسرائيل والمواطنين، أود أن أشكركم على نشاطكم وحنكتكم وسعيكم المهني في الميدان، الأمر الذي أدى في النهاية إلى إنقاذ الأرواح البشرية. لقد أثبتتم مرة أخرى أن افراد شرطة اسرائيل، بمن فيهم محاربوا حرس الحدود، يعملون في جميع الاماكن، وأولا وقبل كل شيء لمنع الإرهاب وإنقاذ الأرواح. أنتم الذين تقفون في طليعة المحاربة، يومًا بعد يوم، وساعة بعد ساعة. هذه الحادثة هي مثال على رد الفعل في مثل هذه الحوادث وما هو متوقع من افراد شرطة اسرائيل، تبادل إطلاق النار مع الإرهابيين الذي أدى إلى تحييدهم دون وقوع إصابات بين قواتنا. انا فخور بكم."الى هنا نص بيان الشرطة الاسرائيلية .

مرفق صور - شعبة الاعلام