كنوز نت - حنان حبيب الله

إدارة بنك هبوعليم تنظم حفل وداع للسيد نبيل توتري


بعد قراره الخروج للتقاعد المبكر، إدارة بنك هبوعليم تنظم حفل وداع للسيد نبيل توتري مدير فعاليات البنك في المجتمع العربي


كنوز نت - بعد 40 سنة من العمل في بنك هبوعليم، قرر السيد نبيل توتري، مدير فعاليات المجتمع العربي في بنك هبوعليم، انهاء هذه الفترة الرائعة والمثمرة من حياته والخروج الى التقاعد المبكر، ليبدأ مسيرة حياتية جديدة يخدم فيها مجتمعه من خلال خبرته الإدارية المالية والاقتصادية والاجتماعية.
وقد نظمت إدارة البنك حفل وداع للسيد نبيل شاركت فيه السيد داليت رفيف، نائبة المدير العام ومديرة قطاع الخدمات المصرفية التجارية ، السيد اوفير اوحنا مدير الخدمات المصرفية العامة، مدراء المناطق ومدراء المبيعات والتشغيل والاعمال، حيث شكر اوفير اوحانا وداليت رفيف السيد نبيل على كل ما قدمه خلال 40 سنة عمله في البنك والتي تميزت بالكثير من الإدارة الحكيمة، الابداع في التفكير وبراعة في الاقناع لتحقيق الأهداف وتحقيق المهام الكبيرة التي اوكلتها له إدارة البنك، وتمنوا له النجاح في مسيرته الحياتية الجديدة.
  • سنوات طويلة من الخبرة المالية، الاقتصادية والإدارية
امتلك السيد نبيل على مدار عمله في البنك الخبرة المالية، الاقتصادية والإدارية حيث عمل 10 سنوات منها كمدير لفروع البنك في المجتمع العربي واليهودي، قام خلالها بدعم ومساعدة مئات المصالح التجارية والعائلات وتقديم التوجيهات والنصائح البنكية والادارية وحتى الاجتماعية من اجل مستقبل أفضل لهم ولعائلاتهم.

وفي ال 12 سنة الأخيرة عمل كمدير فعاليات البنك في المجتمع العربي، وتقديرا لنجاحه في تطوير وتوثيق علاقة البنك مع المجتمع العربي، تم تعينه كأول مدير عربي كبير (בכיר) في إدارة البنك وعضو في مجموعة 100 المديرين الكبار في البنك.

سنوات عمل نبيل كمدير المجتمع العربي، كانت بارزة وملحوظة للجميع، حيث قام بفتح 16 فرعا جديدًا في بلدات المجتمع العربي وعمل على توظيف عشرات الأكاديميون وتعيين العديد من المدراء، وعمل جاهدًا من اجل التأثير على إدارة البنك لرفع نسبة الموظفون والمديرون العرب في البنك ودمجهم ايضاً في إدارة البنك.

من خلال وظيفته قام بالتركيز على ابراز الطاقات الكبيرة الموجودة في مجتمعنا والنواحي الإيجابية وخصوصاً التطور الكبير في مجال التحصيل الأكاديمي وتفضيلهم المواضيع الطبية والهندسية، ارتفاع نسبة النساء الاكاديميات ونسبة مشاركتهم في سوق العمل والتطور الكبير الذي طرأ على المصالح التجارية العربية التي أصبحت تنافس المصالح في المجتمع اليهودي بفضل الدمج بين خبرة الآباء والابناء الذين انهوا تعليمهم وعادوا لينخرطوا في إدارة مصالح عائلاتهم.

بادر الى دمج اللغة العربية في الخدمات التي تقدمها البنوك لزبائنها من المجتمع العربي ودفع البنك لإدخالها في جميع الأجهزة التكنولوجية، بناء موقع للبنك وصفحة فيسبوك باللغة العربية وكذلك ادخال اللغة العربية لموقع مركز النمو المالي الذي يقدم الارشاد للعائلات والمصالح التجارية في العديد من مجالات الحياة، وقد دفع هذا باقي البنوك الى الاهتمام باللغة العربية ايضًا. عمل على بناء اصر التعاون والاحترام المتبادل بين إدارة البنك وقيادات المجتمع العربي من رؤساء بلديات وسلطات المحلية، أعضاء الكنيست، رؤساء الأديان وكبار رجال الاعمال، وتنظيم زيارات ولقاءات دورية معهم بمرافقة ادارة البنك، الاستماع الى طلباتهم واحتياجاتهم والعمل على التعامل معها بشكل إيجابي، وقام تنظيم احتفالات كبيرة ومميزة بمناسبة الأعياد لجميع الأديان بحضور مدير عام البنك واعضاء إدارة البنك والمئات من المحتفلين بالعيد وشخصيات المجتمع العربي ونقل صورة تآخي ووحدة بين الأديان امام إدارة البنك، بالإضافة الى تنظيم جولات وزيارات تعليمية في انحاء المجتمع العربي لرئيس ومجلس إدارة البنك واعضاء إدارة البنك من اجل فهم العادات والتقاليد والاحتياجات الاقتصادية، المالية والاجتماعية للمجتمع العربي.

تفهم احتياجات المجتمع العربي وعمل على تحقيقها من خلال تطوير منتوجات بنكية تتلاءم مع احتياجات المجتمع العربي مثل قروض رخيصة بمناسبة الاعياد، وقروض إسكان بشروط مُسهله تتجاوب مع التحديات والحواجز التي تواجه الأزواج الشابة في حصولهم على هذه القروض لتحقيق حلمهم في بناء او شراء بيت العائلة، وعمل على تحصيل الميزانيات من اجل رفع الوعي لدى عائلاتنا في الأمور المالية والبنكية.

عمل جاهدا من اجل تحصيل الدعم والمساعدات اللائقة للجمعيات والمؤسسات العاملة في مجتمعنا من اجل المساعدة على سد الفجوات في المجتمع العربي، وقد شمل هذا الدعم المالي والمعنوي مئات المنح الدراسية لطلاب الجامعات لتشجيع التعليم العالي بالتعاون مع العديد من الجمعيات العربية، ودعم المؤسسات التي تعني بدمج الطلاب العرب بسوق العمل وشركات الهايتك وتقديم الدعم لمستشفيات الناصرة، ومؤسسات تعني بأمور الصحة وسلامة الأطفال في المجتمع العربي، تعاون ودعم مؤسسات رياضية عريقة وجمعيات لذو الاعاقات وجمعيات تعمل على التمكين الاقتصادي للنساء ودمجهم في سوق العمل، بالإضافة الى تنظيم فعاليات للأطفال لتشجيع القراءة والكتابة مثل فعاليات اقرأ تنجح ومسابقة الكاتب الصغير وغيرها.


قام نبيل بتنظيم العديد من المؤتمرات القطرية للبنك في المجتمع العربي وتقديم الرعاية والمشاركة في المؤتمرات المهنية والاجتماعية وكذلك الفعاليات التربوية التي تنظمها الجمعيات العاملة في مجتمعنا، واهتم بدمج مهنين عرب للعمل مع البنك مثل محاضرين مهنيين، مخمني عقارات، ومصالح تجارية ضمن قائمة مزودي الخدمات والمنتوجات للبنك.

في نهاية الحفل شكر السيد نبيل توتري الحضور وتمنى ان تكون مسيرته القادمة ممتعة ومفيدة في خدمة مجتمعه وأبناء شعبه.