كنوز نت - المشتركة

  • برسالة رسمية للجهات الرسمية

عودة يطالب بالإفراج عن المعتقلين


عودة: الشرطة تجري اعتقالات تعسفية عنصرية هدفها تخويف العرب 

عودة: من يجب أن يُحاسب هي حكومة اسرائيل العنصرية التي تشنّ حربًا وشرطة اسرائيل التي تبطش بشبابنا

  • * الشرطة تقدّم ١١٦ لائحة اتهام فقط ضد العرب*


طالب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة وزير القضاء بيني چانتس ووزير "الأمن الداخلي" والمستشار القضائي للحكومة أڤيحاي مندلبليط، إطلاق سراح الشباب العرب المعتقلين ووقف حملات الاعتقالات العشوائية التعسفية التي تتم على أساس عنصري ضد المواطنين العرب فقط. 

وأكد عودة على أنّ حملة الاعتقالات هي وسيلة قمعية تستخدمها الشرطة بشكل مبيّت، والتي هدفها تخويف المواطنين العرب وثنيهم عن حقهم بالاحتجاج ضد الحرب على غزة والتلاحم مع قضايا شعبهم، في حين أنّهم هم ضحايا عنف الشرطة وعنف المستوطنين الفاشيين. 

هذا وأشار عودة في رسالته على أنّ الشرطة ومعها النيابة العامة قدمتِ في الأيام الأخيرة ١١٦ لائحة اتهام ضد مواطنين عرب فقط، متجاهلةً بشكل تام العنف الشرطوي والعنف ضد المستوطنين. 

واختتم عودة معقّبًا: "نحن نمارس حقنا في الاحتجاج على الحرب على شعبنا في البلدات العربية وفي القدس وفي غزة، ونمارس حقنا في التلاحم مع قضايا شعبنا، ونمارس حقنا في الاحتجاج على تعسف الشرطة وعنفها. من يجب أن يحاسب هي حكومة اسرائيل العنصرية التي تقودنا الى حرب وشرطة اسرائيل التي تبطش بشبابنا".