كنوز نت - طرعان


هذا بيان للناس  : عائلة دحلة في طرعان 


(( والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار ))


ليست المرة الأولى التي يتم فيها إفشال مساعي وجهود جاهات الصلح في طرعان .
في يوم الخميس الموافق 24/10/2019 جاءنا فضيلة الشيخ كمال خطيب والوفد المرافق معه بعد ثلاث أشهر من المفاوضات في موضوع اعادة إمام المسجد وقال : نحن فشلنا !!

بعد أسبوع واحد وفي يوم الجمعة الموافق 1/11/2019 قُتِلَ ابننا فالح رحمه الله ودخلت جاهة الصلح القطرية برئاسة الحاج أبو رياض شتيوي وكنا إيجابيين لأبعد الحدود قبلنا العطوة ، وافقنا على الهدنة ، وعلى تمديد الهدنة ... 

في 21/4/2019 بعد قرابة ستت أشهر من مقتل ابننا فالح رحمه الله قمنا بتوكيل جاهة الصلح بالمباشرة بعقد مراسيم الصلح ، ولكننا تفاجأنا بأن الطرف الثاني يطالب باسترجاع العطوة .
وفعلاً اتصل مندوب الجاهة صدقي دهامشة يطالبنا بالعطوة .
فكان جوابنا اننا على استعداد تام لتسليم العطوة في تاريخ ومراسيم نحن نحددها . 

وقد عزمنا على تسليم العطوة بحضور جاهات ووجهاء البلاد والصحافة والإعلام . في حينه تدخل الأخ جمال حكروش والدكتور منصور عباس وطلبوا من الحاج أبو رياض عدم إرجاع العطوة لأن هذا يعني إعلان حرب .
  • في 10/5/2020 قتل محمود عدوي رحمه الله .

جاءت لجنة المتابعة ورؤساء السلطات المحلية وأعضاء الكنيست لكنهم انسحبوا بسبب تعنت الطرف الآخر والإصرار على تبني روايته وتنفيذ مطالبه .
ثم كانت جاهة الصلح برئاسة الحاج ياسر الجاروشي .
وتدخلت السلطة الفلسطينية ممثلة برئيس الوزراء الفلسطيني محمد شتية ووزير الداخلية .

كل هذا والطرف الآخر يضع العراقيل والمعاجز ويصر على مطالبه التعجيزية وكأنهم لم يقتلوا ولم يعتدوا .
في 24/12/2020 تدخلت جاهة الصلح من كفركنا قمنا بتوكيل الجاهة وتفويضها من أول يوم !!
لكن الطرف الثاني رفض التفويض والتوقيع .

وبقيت القضية معلقة حتى تاريخ 24/1/2021 بعد اطلاق النار على ابننا حسين دحلة وضغط الشرطة بحملة إعتقالات موسعة من كلا الطرفين .
  • عندها وقع الطرف الاخر على هدنة حتى تاريخ 24/4/2021 
في هذه الفترة تم خرق الهدنة اكثر من مرة ولكننا كنا نغلب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة .
في أول يوم من رمضان تم اطلاق النار على ابننا سليم دحلة .
  • ثم تم تجديد الهدنة حتى تاريخ 21/7/2021 .
وثاني يوم عيد الفطر قُتل ابننا سند عيسى دحلة رحمه الله .
وبالأمس أعلنت جاهة الصلح الكناوية إنسحابها بعد جريمة قتل طفل صغير لم يبلغ الحُلم بعدْ ....