كنوز نت - الموحدة


الحركة الإسلامية والموحدة في زيارة للوقوف مع الأهل في عكا في ظل الأحداث الأخيرة


قام وفد عن الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة بزيارة للوقوف إلى جانب أهالي عكا وتفقد الأوضاع في المدينة في خضم الأحداث الأخيرة التي عصفت بالمدينة وتضرر المواطنين العرب، وفحص ما يمكن تقديمه من مساعدات ومساندة للأهل في عكا.

وضم الوفد كلًا من النائب مازن غنايم، ورئيس الحركة الإسلامية في الجليل النائب السابق مسعود غنايم، وإبراهيم حجازي رئيس المكتب السياسي في الحركة الإسلامية، وكان في استقبالهم القيادي في الحركة الإسلامية والنائب السابق الشيخ عباس زكور، والشيخ محمد زهرة إمام مسجد اللبابيدي، ولفيف من أبناء عكا.

وأكد وفد الحركة والموحدة الوقوف الكامل مع أهالي عكا ضد تحريض المتطرفين والمستوطنين وضد اعتداءات الشرطة، وأكدوا على ضرورة إعادة الأمن والأمان والسلام لمدينة عكا التي تتمتع بعلاقات طيبة بين مواطنيها العرب واليهود، وأبدت الحركة الإسلامية والموحدة استعدادها لتقديم كل ما يلزم من مساعدات ودعم للأهل في عكا للخروج من هذه الأزمة وتجاوزها.