كنوز نت - خلود مصالحة

تمديد اعتقال الزميل الصحافي احمد عزايزة حتى الاثنين!

  • - الاعتداء على الزميل محمد خطيب. 

كنوز نت - في الوقت الذي يسمح للصحافي عميت سيغل والصحافي ينون ميغال وبن كسبيت بالتحريض علنًا على الفلسطينيين دون أي رادع أو محاسب، قررت محكمة الصلح اليوم تمديد اعتقال الزميل الصحافي أحمد عزايزة بشبهة التحريض والعنصرية في العالم الافتراضي. 

وقررت المحكمة، وفق المحامية أماني ابراهيم، إلى يوم الاثنين القادم، حيث عرض الادعاء مقاطعًا اشار من خلالها إلى قيام الصحافي عزايزة بالتحريض، منها بث مباشر من قبل الشيخ جراح يصف فيها عزايزة الوضع ومدى قساوته وبطش الشرطة، الأمر الذي يصب في لب عمله الصحافي. 


وقالت المحامية إبراهيم أنّ عزايزة أعتقل يوم الأربعاء الفائت بمركز الشرطة بالعفولة حين وصل بنفسه للمركز بعد دعوته للتحقيق وتم اعتقاله هناك ، ولاحقًا تم تحويله إلى المحكمة لتمديد اعتقاله. 

ونوهت أنّ كافة الادعاءات التي طٌرحت، وايضًا كافة الوثائق والمستندات، من منشورات قام بنشرها على صفحته على الفيسبوك، مشيرةً أنّ بمعظمها كانت بهدف التغطية الإعلامية وتتناول عمله الصحافي. 

يشار إلى أنّ اعتقال الزميل عزايزة تضاف إلى سلسلة التضييقيات والاعتداءات على الزملاء الصحافيين في الميدان، والتي تخطت الـ 20 حادث اعتداء وانتهاك كان آخرها الاعتداء على الزميل محمد خطيب، المحرر لقناة مساواة، من قبل المستوطنين في كريات آتا اثناء الذهاب إلى عمله، حيث قاموا بتكسير السيارة وفقط بأعجوبة نجا دون أن يكون ضحية اضافية لعنفهم في الشارع.