كنوز نت - حيفا

  • الحزب الشيوعي والجبهة في حيفا:

نرفض عنف وعنصرية الشرطة وندعو للحفاظ على سلمية الاحتجاج


شهدت مدينة حيفا في الأيام الأخيرة حملة قمع واعتقالات واسعة قامت بها الشرطة ضد عشرات الشباب على خلفية الاحتجاجات المشروعة ضد الحرب والتصعيد وضد جرائم الاحتلال في القدس المحتلة. إنّ موقفنا واضح وهو وقف إطلاق النار فورًا.

إننا نرفض عنف وعنصرية الشرطة ونحمّلها مسؤولية تدهور الأوضاع في المدينة وقمع حرية التعبير. وفي نفس الوقت ندعو للحفاظ على سلمية الاحتجاج وعدم الاعتداء على الأملاك العامة أو الخاصة. ونناشد الشباب بشكل خاص عدم الانجرار إلى أعمال تسيء لنضالنا العادل وتشكّل ذرائع للقمع والتحريض العنصري.


ونحذّر من انفلات عصابات اليمين في حيفا، والتحريض السافر على المواطنين والطلاب العرب والأحياء العربية، ومقاطعة المصالح العربية. ونطالب الشرطة بلجم هذه المظاهر والكفّ عن سياسة الكيل بمكيالين.

ويدعو الحزب الشيوعي والجبهة جميع القوى الوطنية والديمقراطية في المدينة إلى تعزيز العمل المشترك لمواجهة هذه المرحلة بشجاعة ومسؤولية.