كنوز نت - الجولان

بيان صادر عن الحركة الوطنية للتواصل


  • السكوت عن جرائم المؤسسة الاسرائيلية في القدس جريمة 
 
الحركة الوطنية للتواصل بمركباتها من لجنة التواصل الوطنية ومن ميثاق المعروفيين الاحرار تدين بشدة المؤسسة الاسرائيلية وشُرطتها التي تنتهك وتدنس بشكل سافر وصارخ قدسية المسجد الاقصى المبارك وتمنع المؤمنين والمصلين من ابناء شعبنا من الوصول والصلاة في باحاته.

ونشد على ايدي المتظاهرين الذين رفضوا الانصياع لرغبات المؤسسة الاسرائيلية في منعهم من الوصول الى باحات الاقصى.


ان المؤسسة الاسرائيلية لطالما حاولت ان تصور كيانها على انه الضحية في المشهد لا المجرم لكن هذه التصرفات الهمجية والاستعلائية لا تنطلي على الشرفاء وجرائمها ضد ابناء شعبنا وضد الانسانية لا يجوز ان يُسكت عليها.

ونحن في الحركة الوطنية للتواصل إذ نؤكد أننا في صف واحد وخندق واحد مع ابناء شعبنا الفلسطيني في القدس وسائر المناطق، عدونا واحد ومصيرنا واحد وندعو ابناء شعبنا ان نوجه اصبع الاتهام نحو المؤسسة الاسرائيلية وأدواتها القمعية المتعددة التي تمثل سياساتها.

10.05.21
أسامة ملحم، رئيس ميثاق المعروفيين الاحرار
يامن زيدان، سكرتير الحركة الوطنية للتواصل