كنوز نت - المشتركة

  • *النائب سامي أبو شحادة: الأيام القادمة في الشيخ جراح حاسمة وبحاجة لتكثيف النضال.*

شارك النائب سامي أبو شحادة، رئيس قائمة التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ وعضو القائمة المشتركة إلى جانب زملائه في المشتركة، مساء اليوم الجمعة، في مظاهرة حاشدة ضد تهجير العائلات الفلسطينية في الشيخ جراح، التي حاول المستوطنين الاعتداء عليها ومن ثم الشرطة واعتقال عدد من الشباب، هذا يأتي استمرارًا للاعتداءات المتكررة على المتظاهرين وأصحاب البيوت بأحقر الطرق والوسائل.


وقال النائب سامي أبو شحادة: "الأيام القادمة ستكون حاسمة فيما يتعلق بقضية أهلنا في الشيخ جراح، ولا بديل عن تعزيز النضال والحضور بشكل دائم في الحيّ للتصدي للاعتداءات المتكررة ومنع تهجير العائلات الفلسطينية".

وأنهى أبو شحادة:"حكومة اسرائيل وشرطتها تحمي المستوطنين وتعطيهم الشرعية وتستمر في عملية التطهير العرقي تجاه الفلسطينيين، ومن جانبنا لا خيار إلا الصمود وتعزيز النضال الشعبيّ وحضور أهلنا من كافة قرانا ومدننا في الداخل إلى جانب أهلنا المقدسيين لتوقيف تهجير الأهل وابقائهم في بيوتهم"