كنوز نت - العربية للتغير

الطيبي نقف بجانب اهلنا في يافا ضد سياسية اخلاء المواطنين العرب من بيوتهم

  • عميدار تتواطئ مع مشاريع الاخلاء الاستيطانية
نظم اهالي يافا للاسبوع التاسع على التوالي وقفة احتجاجية تنديدا ورفضا لمخططات شركة عمدار باخلاء الاهالي من بيتوهم وبيعها في مناقصة.
وقد انطلقت المسيرة بعد ظهر اليوم التي شارك فيها المئات من اهالي يافا وشارك في الوقفة الاحتجاجية رئيس لجنة المتابعة محمد بركة ونواب القائمة المشتركة د.احمد الطيبي والنائب سامي ابو شحادة والنائب اسامة السعدي ووليد طه ومندوبو لجنة المتابعة .

  • وقال النائب د.احمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير في نهاية المظاهرة :
في الاونة الاخيرة تشهد مدينة يافا مواجهات بين المواطنين العرب واليهود وهذا يعود للسبب الرئيسي وهو اخلاء المواطنين العرب وطردهم من بيوتهم لاسكان مواطنين يهود مكانهم من قبل جمعيات استيطانية وبتواطئ من قبل شركة عميدار . 
وشدد النائب الطيبي ان نواة المستوطنين تستغل الضائقة الاقتصادية والسكنية لمحاولة اخلاء عائلات عربية من يافا وزيادة التواجد الاستيطاني المتطرف في المدينة.


وتابع النائب الطيبي، وقال ان شركة عميدار وسياستها هي التي تتحمل المسؤولية لانها تملك ٢٠٠٠ بيت في يافا وسنقف بجانب اهالينا في يافا نصرة لهم وضد السياسات العنصرية.

وقد توجهنا لوزير الاسكان ليتسمان بهذا الخصوص الى جانب نضال اهالي يافا المستمر في كل المستويات.
وانهى الطيبي بالقول ان المواجهات التي تحري في القدس الشريف ويافا تعود لتحريض متطرف يتحمل مسؤوليته تحالف نتانياهو سموترتش وبن جفير في المدينتين..والقى السيد محمد بركة كلمة لجنة المتابعه اشاد فيها بصمود ونضال اهالي يافا منددا بمخططات الترحيل والاخلاء مشيرا لمسؤولية حكومة نتانياهو واليمين الفاشي عن المواجهات في القدس ويافا موجها التحية للمقدسيين .