كنوز نت - الطيبة


"لا اهلاً ولا سهلاً للمستوطنين في الطيبة "


تحت رعاية وإشراف بلدية الطيبة ودعوة من قسم التربية والتعليم في البلدية ، قامت مجموعة من أبناء الشبيبة من مستوطنة اورنيت بزيارة لمدينة الطيبة حيث زاروا معالم الطيبة التاريخية والتقوا مع شبيبة طيباوية تحت عنوان " التعارف "من أجل حياة مشتركة !!!!!

كجماهير عربية وكاقلية قومية فلسطينية وجزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني ، نرى ان الاستيطان سرطان ينهش أراضي أبناء شعبنا في الضفة الغربية ويصادر حقوقهم الشرعية والعادلة في إقامة دولتهم الفلسطينية إلى جانب دولة إسرائيل لذا نرى ان التعامل مع هذا الاستيطان هو منعطفا في تاريخ الصراع على فلسطين على أنه ضوء أخضر يتيح مثل هذه اللقاءات وشرعنتها وتأسيس واقعا موجودا ومتواصلا لكي وعي أبنائنا وبناتنا واستلاب عقائدهم وطمس هويتهم الفلسطينية 

لذا نحن نرفض أي تعامل مع المستوطنين وهو مرفوض كذالك على جماهيرنا العربية وعلى كل الشعب الفلسطيني والعالم العربي ودول أوروبية مساندة للشعب الفلسطيني والتي تقاطع التعامل التجاري والسياحي والثقافي والعلمي. 

نحن في الجبهة الديمقراطية نؤمن باللقاءات بين الشبيبة العربية -اليهودية على أساس الندية والاعتراف المتبادل بالحقوق المتساوية لكل المواطنين في هذه الدولة وهو لب الصراع وأساس الحوار في هذه اللقاءات  


نحن في الجبهة الديمقراطية مع العمل المشترك والتعاون بين العرب واليهود في هذه البلاد وحزب قائم على الشراكة العربية اليهودية يؤمن بالحق المتساوي للشعبين للعيش بسلام وأمان والحق بالمساواة التامة للجماهير العربية 

 وعلينا التفريق بين تعاملنا مع القوى الديموقراطية واليسار الإسرائيلي من مواطني الدولة وبين التعامل مع المستوطنين الذين سليوا ونهشوا واعتدوا على أراضي شعبنا الفلسطيني. 

وهنا نسال: لماذا بيضت بلدية الطيبة الاستيطان والمستوطنين باستقبالهم ؟ ؟ ؟
نستهجن ونستنكر ونرفض هذا العمل أخلاقيا وسياسيا ووطنيا 
الطيبة صاحبة التاريخ الوطني المشرف لا يليق بها ضيافة استقبال هؤلاء  
لذالك نطالب رئيس البلدية بإعطاء الاجوبة لهذا الفعل
لا لشرعنة الاستيطان تحت شعار التعارف من أجل العيش المشترك 
لا ، عيش مشترك مع الاستيطان والاحتلال 
            
جبهة الطيبة الديمقراطية