كنوز نت - شعب


هنا باقون ..ما بقي الزعتر والزيتون


كنوز نت - شعب - بأسناني سأحمي كل شبر من ثرى وطني بأسناني, ولن ارضى بديلا" عنه لو علقت من شريان شريانيهكذا افتتحت عريفة الأمسية الثقافية المحامية حنان الخطيب-مركزة العمل الثقافي والجماهيري بالمركز الجماهيري بقرية شعب- ضمن فعاليات شهر اذار المرأة , الام والأرض , وذلك احياءاً لذكرى يوم الأرض الخالد والتي كانت بمبادرة من المركز الجماهيري بالشراكة مع المجلس المحلي وقسم الشبية ومجلس الطلاب بشعب

فقد بدأت الأمسية بمعرض للفنانة التشكيلية ختام هيبي بلوحات قيمة وابداعية من رسومات فنية تخلد المناسبة , كما وكان هناك شموع بعدد شهداء يوم الأرض تخليداً لذكراهم , وقد تخلل الأمسية كلمة مؤثرة للسيدة جليلة أبو ريا غنايم ابنة الشهيد رجا أبو ريا والتي تحدثت عن ألمها بفقدان ابيها الشهيد رجا أبو ريا وهي بعمر السنة ,وكيف ان أمها ربتهم لوحدها مجابهة كل تحديات الحياة, كما واسلفت عن فقدان ابيها بكل مراحل حياتها وخاصة أيام العيد ويوم زواجها , بعدها تم عرض الفيلم الوثائقي "مفاتيح " للمخرج والمنتج سليم ضو والذي يحكي قصص القرى المهجرة في الداخل الفلسطيني وقد تركت هذه القصص الأثر الكبير في نفوس الحضور وفاضت مشاعر جياشة خلال الأمسية ,خاصة انه كان من بين الحضور لفيف من المسنين والمسنات الذين عاشوا تلك الفترة .

وقد شددت المحامية الخطيب في كلمتها على أهمية نقل روايتنا التاريخية من جيل الى جيل ورفع الوعي لقدسية الأرض مستشهدة ببيت الشعر للشاعر حنا إبراهيم : " ارضنا مالك مثيل وترابك اغلى من الذهب ,لا نرضى عن حبك بديل لو صرنا لجهنم حطب" , كما وتحدثت عن الاهازيج والاغاني الشعبية التي تقال في الدفاع عن الأرض مثل: يا طلة خيلنا من قاع الوادي, عوايد رجالنا تكيد الاعادي , يا طلة خيلنا من تل سخنين, يومك يا ارضنا نحنا شاهدين, وغيرها من الأغاني واختتمت الأمسية بتقديم الشكر لكل من ساهم في إنجاح هذه الأمسية.