كنوز نت - بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:

تحرير 48 مخالفة مرورية في طمرة


كنوز نت - الشرطه تلقي القبض خلال نهاية الاسبوع في مدينة طمرة على سائقين بشبهة القيادة تحت تاثير المخدرات وعلى سائق قاد مركبته دون اصدار رخصة بتاتًا وسائق اخر قاد مركبته في الوقت الذي الغيت به رخصته.

في اطار نشاط الشرطة للحد من القيادة الخطرة والمتهورة قامت الشرطة خلال نهاية الاسبوع بنشاط مركز ومبادر به في مدينة طمرة للحد من القيادة تحت تاثير المخدرات والقيادة المتهورة والقيادة دون رخصة قيادة او في الوقت الذي الغيت به الرخصة مما يشكل خطراً على حياة مستخدمي الطريق.

خلال النشاط قام افراد الشرطة بفحص عشرات المركبات وتحرير 48 مخالفة مرورية والغاء استخدام 10 مركبات.

خلال النشاط الذي اجري يوم الخميس الاخير خلال ساعات المساء اوقف افراد الشرطه مركبة مشتبهة للفحص حيث تبين ان السائق البالغ 22 عام لم يصدر رخصة قيادة بتاتا حيث القي القبض على السائق واحيل الى التحقيق كما وتم استدعاءه للقضاء في المسار السريع لللاجراءات القضائية في محكمه المرور والغاء استخدام مركبته لفتره 30 يوم.

في المساء ذاته خلال النشاط رصد افراد الشرطة مركبة مشتبهة وخلال فحص السائق تبين انه يقود تحت تاثير المخدرات.
هذا ومن خلال الفحص تبين ان السائق المشتبه البالغ 21 عام من سكان مدينة طمرة يقود تحت تاثير المخدرات، احيل السائق الى التحقيق في مركز الشرطة ولاحقا تم استدعائه للمثول امام المحكمة في المسار السريع للاجراءات القانونيه كما والغي استخدام مركبته لفترة 30 يوم ورخصته لفتره مماثلة.


هذا ورصد افراد الشرطة فجر امس مركبة يقودها سائق البالغ 23 عام من مدينة طمره وتبين ان رخصته ملغية. أحيل السائق الى التحقيق ولاحقا تم استدعائه الي القضاء في المسار السريع للاجراءات القانونيه في محكمة المرور والغاء استخدام مركبته لفتره 30 يوم.

مع استمرار النشاط رصد افراد الشرطة فجر امس مركبة يقودها سائق تحت تاثير المخدرات حيث تبين اثناء الفحص ان السائق المشتبه البالغ 19 عام من سكان طمره وهو يقود تحت تاثير المخدرات.

 هذا وأحيل السائق الى التحقيق وتم استدعائه الى القضاء في المسار السريع للاجراءات القانونية في محكمة المرور كما والغيت رخصته لفتره 30 يوم والغي استخدام مركبته لفترة مماثلة.

ستواصل شرطة اسرائيل نشاطها للحد من حوادث الطرق التي تؤدي الى اصابات بواسطة انشطة تطبيق القانون ضد السائقين الذين يقودون بشكل خطر بهدف ضمان امن وسلامة مستخدمي الطريق.

مرفق صور-شعبة الاعلام