كنوز نت - من الاعلامية ركاز فاعور


وجوه من بلادي

  • من الاعلامية ركاز فاعور

  • حوار مع الفنان التشكيلي والرسام العالمي غسان محمد صالح فاعور والملقب بغسان الشعبي

تعود جذوره وجذور عائلته الى قرية شعب الجليلية
ولد في مدينة حماة السورية في تاريخ 17.10.1955 بعد ان هجرت عائلته من فلسطين عام 1948.

سألته عن البداية؟

قال: بدأت الرسم كموهبة عندما كنت في الصف الثاني ابتدائي..أذكر عندما رسمت أستاذي فاعجب برسمتي واهداني مجموعة ألوان كانت كتشجيع لي فقمت برسم معظم اساتذتي. وتتلمذت على يد احد كبار الفنانين وبعدها شقيت طريقي الفني باصرار وتحدي وعزيمة.

ما هي دراستك؟؟

درست في كلية الزراعة في سوريا. ثم سافرت الى السويد حيث اسكن اليوم هناك لامارس مواهبي وقدراتي في الفن التشكيلي وبفضل الله نجحت..

كيف بدأت طريقك هناك؟؟

بدأت برسم اللوحات..أقمت هناك العديد من المعارض الكبيرة حيث لاقت رسوماتي الشهرة والعالمية هناك..اصبح لدي اكثر من 200 لوحة منوعة منها للمدينة التي اسكنها واخرى لمدن اوروبية وفلسطينية.. لي العديد من المقابلات الصحفية والتلفزيونية..

الرسم ماذا يعني لك؟؟

الرسم فلسفة ومدارس فانا ارسم بالزيت والماء احب اللون الخاص بي والمدرسة الانطباعية علما باني ارسم لمدارس اخرى.

اعتز برسوماتي وبالفن، فالرسم رسالة كالكتابة والشعر والموسيقى والتعليم وغيرها من المهن وليست والرسم ليس فقط مجرد ريشة عشوائية..فقد قمت برسم لوحة نقلتها عن لوحة لسفينة سيدنا نوح تعود لعام 1800ميلادي وهي موجودة اليوم في متحف في لوس انجلوس..

وعن وجوده في السويد بعيدا عن سوريا وبعيدا عن فلسطين الام قال:

الغربة قتلتنا..ولدنا بالغربة وكبرنا بالغربة ونموت اغراب..

واخيرا نتمنى لرسامنا القدير الخير والصحة والعافية..