كنوز نت - بيانات




  • كفركنا تشجب قمع الشرطة للحراك الشبابي الفحماوي والاعتداء على رئيس بلدية أم الفحم. 

كفركنا ممثلة بمجلسها المحلي- رئيسا ونوابا وأعضاء وموظفين- يشجبون ويستنكرون اعتداء الشرطة على أهالي أم الفحم ورئيس بلديتها د. سمير محاميد، وقمعها للحراك الشبابي الفحماوي الذي يتظاهر للأسبوع السابع على التوالي بشكل سلمي وحضاري راقٍ، لا لشيء إلا لمطالبة الشرطة بأن تقوم بدورها وحماية الأهالي من موجة الجريمة، فما كان من الشرطة إلا أن قامت بقمع الأهالي بدلاً من قمع الجريمة والمجرمين!! 

كما وندعو اللجنة القطرية لملاحقة أفراد الشرطة وقيادتهم قانونيا. 

من حقنا أن نعيش بأمان، ومن حقنا أن نطالب الشرطة والحكومة من خلفها أن تقوم بواجباتها. 

مجلس كفركنا المحلي.


لجنة الحريات تدين قمع الشرطة لاهالي ام الفحم


تدين لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة، الاعتداء الآثم والدموي الذي قامت به الشرطة الاسرائيلية ضد المتظاهرين السلميين من أهلنا في مدينة أم الفحم خلال وبعد صلاة الجمعة والتظاهرة التي خرجت تحمل 21 كفنًا رمزيًا إشارة إلى عدد ضحايا العنف الذين سقطوا خلال أقل من شهرين. 

كانت الصلاة والتظاهرة اتهامًا وإشارة للدور المتواطئ الذي تقوم به الشرطة والحكومة الإسرائيلية عبر سياسة انفلات السلاح والتغطية على المجرمين، وإذا بالشرطة تعتدي عليهم بقنابل الغاز وقنابل الصوت والرصاص المطاطي والهراوات والمياه العامة، حتى أن قيادات مثل رئيس البلدية الدكتور سمير محاميد وقياديين آخرين طالتهم يد الإثم والعدوان وقد أصيب العشرات من الشبان والأطفال بجراح. 

ما أوقحهم الذين يقتلون أبناءنا ويعتدون علينا لمجرد اتهامنا إياهم بالتواطئ والتقصير. 

نعم يا أبناء شعبنا لا تنتظرون من حكومة الإجرام أن تكافح الجريمة، وليظل الرهان على وعينا وكل أبناء شعبنا بأن سياسة انفلات السلاح هي وسيلة من وسائل تفتيت وتفكيك شعبنا ليتسنى لهم بعد ذلك استكمال مشاريع الأسرلة ومصادرة الأراضي وهدم البيوت والعبث بمستقبلنا. 

شلت الأيدي التي اعتدت على أبناء شعبنا وأهلنا في أم الفحم اليوم في عرعرة مساء أمس وفي النقب اليوم وكل يوم. 

لجنة الحريات
عنهم الشيخ كمال الخطيب


  • كفرقرع رئيسا وأعضاء ومواطنين يتضامنون مع رئيس بلدية ام الفحم واهلها ويستنكرون الاعتداء البوليسي الوحشي 



عمم المحامي فراس احمد بدحي رئيس مجلس محلي كفرقرع بيانا اعلاميا تضامنيا مع رئيس وأعضاء بلدية ام الفحم وأهاليها الذين شاركوا ظهر اليوم بمظاهرة سلمية ضد الجريمة والعنف. 

  • وجاء في بيان رئيس مجلس محلي كفرقرع:

اهالي كفرقرع رئيسا وأعضاء وجمهور المواطنين يتضامنون مع رئيس وأعضاء بلدية ام الفحم وجمهور المتظاهرين الذي شاركوا اليوم في مظاهرة سلمية ضد افة الجريمة والعنف التي تعصف بالمجتمع العربي ، ونستنكر باشد عبارات الامتعاض لاعتداء افراد الشرطة على رئيس وقيادة وجمهور مدينة ام الفحم ، معتبرين ان هذا الاعتداء هو العنف والجريمة بحد ذاته ونطالب بالتحقيق الفوري بتصرف افراد الشرطة العنصري ، مع التاكيد ان مثيل هذا الاعتداء البولويسي السافل انما يزيد من قوة ارادتنا ومعنوياتنا باستمرار نضالنا ضد الجريمة والعنف ، لضمان الامن والأمان لمواطنينا في كل مكان وزمان.


أم الفحم تُطلق صرخة مجتمع ينزف العنف والعنصرية:

نضالنا ضد العنف والجريمة التي يمارسها المجرمون وضد تخاذل وتواطؤ شرطة اوحانا ونتنياهو مع المجرمين واعتدائها وقمعها للمتظاهرين السلميّين.
قمع المظاهرة الحاشدة في أم الفحم ضد العنف والجريمة، والاعتداء بوحشية على المتظاهرين السلميّين، رجالا ونساء، وتفرقتهم من خلال استخدام قنابل الغاز، الرصاص المطاطي والمياه العادمة، وإصابة العشرات من المتظاهرين ابناء ام الفحم ووادي عارة، من بينهم النائب د. يوسف جبارين ورئيس البلدية د. سمير محاميد، ما هو الا ترجمة حقيقية لتخاذل الشرطة ومساهمتها في تفشّي سرطان العنف في مجتمعنا.

العربية للتغيير


  • بلديّة باقة الغربيّة: ندين الاعتداء على د. سمير محاميد، د. يوسف جبارين وجموع المتظاهرين في أم الفحم

"شرطة إسرائيل" تمارس العُنف، تلعب دور الجلاّد وتقوم بمصادرة حريّة التعبير والرأي والتظاهر من الناس

بلدية باقة الغربية ممثلةً برئيسها المربي رائد دقة، أعضاء البلدية، الموظفين وكافة أهالي باقة يستنكرون ويشجبون تصرف الشرطة الهمجي والاعتداء الجبان على رئيس بلدية أم الفحم الدكتور سمير محاميد وعضو الكنيسيت الدكتور يوسف جبارين وآخرين من المشاركين بالمظاهرة السلمية في أم الفحم.

مع استمرار الحراك الفحماويّ الموحّد بتنظيم نشاطات مناهضة للعنف بشكل سلميّ في مدخل المدينة وأمام محطّة الشرطة بمشاركة المئات من السكّان والقيادات.
تقوم الشرطة بالتعامل مع هذا النضال السلميّ بعنف مُفرط وغير مبرَّر، تضرب وتلاحق، تطلق الغاز المسيل للدموع وترشّ المياه العادمة، تعتدي وتعتقل بوحشيّة وعربدة.


قامت الشرطة اليوم بالاعتداء بشكل همجيّ على رئيس بلديّة أم الفحم الدكتور سمير محاميد، عضو الكنيسيت الدكتور يوسف جبارين ومحمد طاهر من الحراك الفحماويّ وعدد من المتظاهرين الذين خرجوا تنديدًا بتخاذل الشرطة وتقصيرها بعلاج ملفّ العنف والجريمة.

هذا الاعتداء الجبان يزيد من قوة إرادة شعبنا واستمرار نضاله ضدّ الجريمة والعنف.
على الشرطة أخذ دورها بالكشف عن القتلة والمجرمين وتقديمهم للمحاكمة، لا ترويع الآمنين الذين يطالبون بالأمن والأمان.

التجمع: "ندين الاعتداء، ويا جبل الخطّاف ما تهزّك ريح "

أصدر التجمّع الوطني الديمقراطي بيانًا أدان فيه الاعتداء الوحشي للشرطة على المتظاهرين في مدخل ام الفحم، الذين قاموا بالتعبير عن سخطهم على تفاقم الجريمة والعنف في المدينة وفي المجتمع العربي عمومًا. ولم تتحمّل الشرطة صوت الحق والمطالبة بالعدل والأمان، فقامت بمهاجمة المتظاهرين بالرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والهروات، ما أدّى إصابة العشرات من بينهم رئيس البلدية د. سمير محاميد وعضو الكنيست د. يوسف جبارين. وقد أصيب أحد المتظاهرين بجراح خطيرة بعد اصابته برصاصة مطّاطية في الرأس. وتمنى التجمع له ولجميع الجرحى الشفاء العاجل، وأكّد ان الرد الجماهيري الغاضب على هذا الاعتداء سيكون مدوّيًا ولن يهدأ حتى تتغيّر السياسة القائمة ويتم استهداف المجرمين واعتقالهم.  

وعبّر التجمع البيان عن "استنكاره لهذا الاعتداء، الذي حاولت الشرطة من خلاله كسر إرادة أهلنا في ام الفحم، الذين يتظاهرون كل يوم جمعة بالآلاف ضد تواطؤ الشرطة مع المجرمين وعدم قيامها بالقبض عليهم ومحاكمتهم وتركهم يعيثون في الأرض فسادًا، بلا رقيب ولا حسيب. وبدل ان تقوم الشرطة بحماية المتظاهرين، قامت بالاعتداء عليهم. وبدل ان تلاحق المجرمين اعتدت على المحتجين على الجريمة، وبدل معاقبة القتلة أطلقت الرصاص المطاطي على من يطالب بمعاقبتهم."

وأضاف البيان "إن استمرار الشرطة بالتعامل مع المواطنين العرب كأعداء وليس كمواطنين هو جذر المشكلة، وكل من يقوم بالدفاع عن الشرطة ويكيل لها المديح فهو يعمل ضد أبناء وبنات شعبه، وآن الأوان ان يصمت على الأقل، وقد أصبحت هذه الدعوة إلى صمت المادحين بلا سبب مطلبًا شعبيًّا عارمًا."  

وحيّا التجمع في بيانه "الوقفة الشجاعة والمشرّفة للحراك الشبابي الموحّد ولأهلنا في أم الفحم وسائر البلدات العربية، التي تنتفض طلبًا للأمن والأمان ضد القتلة وضد منظمات وعصابات الإجرام، وضد الشرطة، التي تغطّي عليهم بدل ان تكشف عنهم وتعاقبهم." ودعا التجمّع إلى إطلاق سراح كافة المعتقلين فورًا.

وخلص الى البيان الى القول "لن يثني الاعتداء الوحشي شعبنا عن تصعيد النضال ضد الجريمة والعنف وضد الشرطة المتواطئة، ولن يزيدنا العنف الّا عنفوانًا، ويا جبل الخطّاف ما يهزّك ريح."

  • شادي شويري رئيس مجلس كفر ياسيف : كل التضامن مع ام الفحم المنتفضة على الجريمة

كل التضامن مع ام الفحم المنتفضة على الجريمة والمجرمين، وكل التحية لرئيس بلديتها الدكتور سمير محاميد ولابن المدينة النائب الدكتور يوسف جبارين اللذان كانا بين أبناء مدينتهم وشعبهم وفي مقدمتهم وتعرضوا لاعتداء بوليسي جبان بالرصاص المطاطي وقنابل الغاز.

لو حشدت الشرطة هذه الإمكانيات والقوات والذخيرة لمواجهة الجريمة والمجرمين وليس ضد الناس الشرفاء الذين يطالبون بأبسط حقوقهم لتم القضاء على العنف والجريمة والمجرمين في ٢٤ ساعة.

  • الحركة الإسلامية والموحدة تدينان اعتداء الشرطة على أهلنا وقياداتنا في أم الفحم وحقهم بالتظاهر ضد تقصيرها


أدانت الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة العدوان الوحشي للشرطة على أهلنا المتظاهرين وعلى قيادات مجتمعنا في أم الفحم، الذين خرجوا للتعبير عن حقهم الأصيل في التظاهر ضد تقصير الشرطة في مكافحة عصابات الإجرام والجريمة في مجتمعنا.

وأكدت الحركة الإسلامية والموحدة أن هذا العدوان الوحشي للشرطة باستخدام الضرب وقنابل الغاز والرصاص المطاطي والمياه العادمة والاعتقالات ضد المتظاهرين هو تهرّب من المسؤولية، ومحاولة لتحويل الضحية التي تعاني من تقصير الشرطة إلى مجرم، بينما تترك الشرطة المجرمين الحقيقيين والقتلة في مجتمعنا العربي يعيثون فسادًا بأمن الناس وأمانهم.

وطالبت الحركة الإسلامية والموحدة بالإفراج الفوري عن المعتقلين، وبالتحقيق في هذا العدوان السافر بحق المتظاهرين والقيادات، وتقديم المسؤولين عن هذا العدوان للمساءلة والمحاكمة، وبالكف الفوري عن الاعتداءات المتكررة للشرطة على المظاهرات السلمية في مجتمعنا العربي، في حين تقوم بحماية المتظاهرين في المجتمع اليهودي. 

كما تعود الحركة الإسلامية والموحدة لتحمّل كلًا من حكومة إسرائيل وشرطتها، مسؤولية الانفلات الأمني وانتشار عصابات الإجرام والخاوة والسلاح في مجتمعنا، وتطالبها بأن تقوم بدورها للجم هذا الانفلات، بدلًا من الاعتداء على المتظاهرين وضحايا تقصير الشرطة في عملها.

  • #بيان صادر عن منتدى السلطات العربية في النقب
---------------------------------
منتدى السلطات المحلية العربية في النقب يدين ويستنكر بشدة الاعتداء الآثم الذي تعرض الدكتور سمير محاميد رئيس بلدية أم الفحم وعضو الكنيست يوسف جبارين وذلك خلال تفريق المظاهرة السلمية المنددة بالعنف والمطالبة بوقفه ويؤكد المنتدى أن هذا الاعتداء الآثم يعد سابقة خطيرة تمس منتخبي الجمهور كما يطالب المنتدى الشرطة بالتحقيق الفوري والعاجل في هذا الاعتداء ويطالب المنتدى الشرطة بالاعتذار كما يؤكد المنتدى أن هذا الاعتداء يعد مساسا خطيرا بحرية التعبير وحق التظاهر السلمي ويطالب المنتدى السلطات بأن تقوم بمحاربة آفة العنف واجتثاث أسبابها الحقيقية بدل الاعتداء على المواطنين الآمنين وممثليهم الشرعيين ويؤكد المنتدى تضامنه الكامل مع الدكتور يوسف جبارين والدكتور سمير محاميد ومع أهالي أم الفحم .

رئيس المنتدى
سلامة الأطرش

عدالة: في أم الفحم تثبت الشرطة نهج عداء العرب المستمر والقمع الوحشي لهم


يدين مركز عدالة جريمة اعتداء الشرطة الوحشي على المتظاهرين في أم الفحم، والتي أسفرت عن إصابات متفاوتة، بينها إصابة خطيرة، خلال قمع المظاهرة الأسبوعية المناهضة للعنف والجريمة. ويرى مركز أن بالشرطة كمؤسسة، وكل من يقف خلفها شريكًا بالجريمة في كل البلدات العربية التي تتعامل معها كساحة حرب وتبيح فيها دماء الأبرياء والمدنيين من خلال إطلاق النار العشوائي دون حسيب أو رقيب. 


ويطالب مركز عدالة يفتح تحقيق مستقل بهذه الجرائم وتقديم المسؤولين للمحاكمة ومعاقبتهم حتى يكونوا رادعًا لغيرهم، وضرورة التحقيق المستقل تنبع من تواطؤ قسم التحقيق مع رجال الشرطة (ماحاش) مع رجال الشرطة وإغلاقها الملف تلو الآخر وعدم محاسبتهم، ما يتيح لهم التمادي في العنف والقمع والاعتداء الوحشي على المتظاهرين العرب.

مجد الكروم تتضامن وتلتحم مع شقيقتها أم الفحم 

كل التضامن مع أم الفحم المنتفضة على العنف والجريمة وعائلات الإجرام وداعميهم من الأذرع الأمنية، وكل التحية للشباب الثائر الذي لا يثنيه إرهاب الشرطة ولا تهديدات أفرادها وأذنابها 

وحشية الشرطة وقمع المظاهرات المنددة بالعنف والجريمة دليل جديد، لم لا زال بحاجة لدليل، أنها عرابة الإجرام والراعية له، وانها ترى بأبناء الشعب الفلسطيني أينما تواجدوا عدوا لها يجب محاربته بكل الوسائل دون تفرقة. 

من الحراك المجدلاوي للأشقاء في أم الفحم كل الحب والتحية والاحترام، نحن نرى أنفسنا سويا في ذات المركب، ولنا جميعا نفس الدور وعلينا ذات المسؤولية الوطنية والمجتمعية. ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين والحرية للمعتقلين. 

الحراك المجدلاوي