كنوز نت - النقب


  • الحركة الإسلامية والموحدة تستنكران إبادة محاصيل آلاف الدونمات لأهلنا في قرى في النقب

تستنكر الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة قيام الجرافات الإسرائيلية التابعة لدائرة أراضي إسرائيل، صباح اليوم، بحراثة وإبادة عشرات آلاف الدونمات من المحاصيل الزراعية لأهلنا في مناطق الغرّة وسعوة وشرقي تل السبع وغيرها، تحت حراسة قوات كبيرة جدًا من الشرطة.

وقد قام رئيس الحركة الإسلامية في النقب والنائب السابق طلب أبو عرار، والشيخ حابس العطاونة رئيس مجلس حورة، بالتوجه فورًا لمكان إبادة المحاصيل الزراعية، في محاولة لاعتراض عمل الجرافات، في حين قام الأهالي بمحاولة إغلاق الطرقات لثني الجرافات عن الوصول للأراضي الزراعية، وهو ما أدى إلى اعتقال عدد من الأهالي.

الشيخ طلب أبو عرار قال: نحيي صمود أهلنا في الغرة، ونقف إلى جانب شبابنا الذين اعتقلوا، ونطالب الإفراج الفوري عنهم. إن جميع محاولات حكومات إسرائيل للتضييق على أهلنا لم ولن تنجح في ثنيهم عن التمسك بأرضهم. فهذه الجرائم بحق أهلنا ومصدر رزقهم لن تجعلهم يتخلون ويرحلون عن أراضيهم، ونحن نتساءل: لو كانت هذه الأراضي لمواطنين يهود هل كانوا سيبيدونها بهذا الشكل الإجرامي، غير الحضاري؟

وأكدت الحركة الإسلامية والقائمة العربية الموحدة أن أهلنا في النقب صامدون في أرضهم، ولن يرحلوا إلى أي مكان، وعلى الدولة ومؤسساتها الاعتراف بجميع بلداتنا، وأن تبدأ بمعاملة أهلنا في النقب كمواطنين شرعيين على أرضهم لهم كامل الحق ببناء بيوتهم وبفلاحة أراضيهم، وتلقي جميع الخدمات الأساسية التي يتلقاها كل مواطن في الدولة.