كنوز نت - الموحدة


  • الموحدة للحزب الشيوعي وحلفائه: لا تصدّروا أزماتكم وصراعاتكم الداخلية لنا

في ردّها على بيان السكرتير العام للحزب الشيوعي، بشأن النائبة عايدة توما والحجاب والشواذ، طالبت القائمة العربية الموحدة من الجبهة وحلفائهم أن يكفوا عن محاولة تصدير أزماتهم وصراعاتهم الداخلية وإخفاق حملتهم بين الناس، وتحميل الموحدة وقيادتها المسؤولية عن المأزق الذي يعيشونه داخليًا وشعبيًا، وآخره الاستطلاع الذي أظهر أن معظم المستطلعين يرون بشعار وحملة الموحدة أنجح وأكثر إقناعًا من شعارهم وحملتهم.

وأكدت الموحدة أنه من غير المقبول ولا المعقول أن يتم تحميل النائب منصور عباس والموحدة المسؤولية عن كتابات فردية على شبكات التواصل، حتى وإن كان بعض الكاتبين لها من مؤيدي الموحدة، مع التأكيد على نداءاتنا المتكررة لكافة ناشطينا ومؤيدينا بالالتزام بحملة نظيفة وشريفة. فالجميع يعرف أنه ليس لأحد سيطرة عمّا يكتب في شبكات التواصل الاجتماعي، وهذا الأمر يدركه تمامًا عادل عامر وقيادات الجبهة وحلفائها، لأنهم يعرفون من قرب أن هناك الكثيرين جدًّا من رفقاء أحزابهم ومؤيديهم من يكتبون كتابات سافلة جدًّا بحق الموحدة وبحق النائب منصور عباس، ورغم ذلك نحن لم نحمّلهم المسؤولية الشخصية عن ذلك.

وأضافت الموحدة أن صياغة بيان الحزب الشيوعي بهذه اللهجة رغم معرفة عادل عامر الحقائق التي ذكرناها سابقًا هي الفتنة بعينها والتحريض عن سابق معرفة وإصرار، وأن الناس أوعى من أن تنطلي عليهم هذه المحاولات للتحريض.

وأكدت الموحدة أنه آن الأوان أن تتخذ الأحزاب مواقف واضحة وشفافة أمام جمهورها وأمام مجتمعنا العربي وتوضح بشكل صريح ما هو برنامجها، ماذا ستقدّم لمجتمعنا، وما هو نهجها؟ المحافظ يجب أن يوضح للناس أنه محافظ، وغير المحافظ يقول عن نفسه غير محافظ. المؤثر يقول عن نفسه مؤثر، وغير المؤثر يقول عن نفسه متجمد. الواقعي يقول عن نفسه واقعي، وغير الواقعي يقول عن نفسه غير واقعي. فنحن لا نستحيي أن نعلنها بشكل واضح أننا سنسعى للحفاظ على قيم مجتمعنا المحافظ بجميع دياناته ومركّباته، ومن يخجل من بعض مواقفه فعليه أن يمتلك الجرأة ليعلن عن ذلك للناس.
وفي ختام بيانها عادت الموحدة وأكدت دعوتها للجبهة وحلفائها لاعتماد حملة انتخابية نظيفة تحترم عقول الناس وتنبذ العنف والإساءات.