كنوز نت - الموحدة

النائب سعيد الخرومي مرشح القائمة العربية الموحدة:

 تقوم وسائل الإعلام العبرية هذه الأيام بشن حملة تحريض واسعه ضد أهلنا في النقب مستغلين بعض الأحداث والقضايا الجنائية التي تحدث في كل المجتمعات.

هذه الحملة تتزامن مع الحملة الانتخابية وهي تشكل جزءًا من حملة الأحزاب الصهيونية المعروفة بعدائها للعرب وأهل النقب بشكل خاص.
هدف الحملة هو جر الأحزاب الكبيرة والتي من الممكن أن تشكل الحكومة المقبلة لإطلاق وعود باستهداف أهلنا في النقب وقراهم ووجودهم.

سنقف بالمرصاد لهذه الحملة لفضحها وإحباط مخططاتها والتي لن تنال من أهلنا بفضل صمودهم وتحديهم لسياسات الاقتلاع والتهجير على مدار عشرات السنين.

ومع ذلك، فإننا نؤكد على رفضنا التام لكل ظاهرة العنف بكل أشكاله، بدون علاقة بالموقف المحرض، وندعو شبابنا إلى اتخاذ المواقف المشرفة التي تتلاءم مع قيم وعادات مجتمعنا العربي المحافظ وشرعنا الحنيف.

تحريضهم لن يمر بإذن الله.