كنوز نت - طمرة


شبابنا يُقتل إمّا بأيدي المجرمين وإمّا بأيدي الشرطة. 


النائب عودة الذي تواجد طيلة الليل في طمرة يحمّل الشرطة المسؤولية بحادث تبادل اطلاق النار ومقتل الشاب احمد حجازي!

تواجد النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة طيلة الليل في مدينة طمرة، وقد شارك إلى جانب رئيس البلدية د. سهيل ذياب وأعضاء البلدية واللجنة الشعبية بالجلسة غير الاعتيادية التي عُقدت في البلدية بعد منتصف الليل.


وقال النائب عودة أن الشرطة تتحمل مسؤولية حالات العنف المتكرر والقتل الدموي في مدينة طمرة، وأكد عودة أن الحل يكمن في قيام الشرطة بمصادرة كافة الاسلحة غير المرخصة استخدامها اصلاً، وبالإضافة إلى جمع السلاح، فالقضاء على العصابات وتفنيد جرائم القتل يعني الانتهاء من ٨٠٪؜ من حالات القتل. 

ويهيب عودة بأهالي طمرة ومجتمعنا المشاركة بالفعاليات الاحتجاجية والاستعداد للمشاركة في المظاهرة ضد الجريمة والضغط لجمع السلاح غير المرخّص. وأكد أن مكتبه سيلاحق قضية الطب الشرعي حتى دفن الضحايا.

لا أحد سيعطينا حقنا بالأمن أن لم نتحرّك نحن. علينا الخروج جميعًا الى الشوارع لمحاربة العنف والجريمة.