كنوز نت - وادي عارة - فضيلة عيساوي


الناصرة وطمرة وكفرقرع بلد ومصاب واحد


اصدر مجلس محلي كفرقرع صباح اليوم الاثنين بيانا اعلاميا يتضامن من خلاله مع اهالي مديني طمرة والناصرة بعد مقتل الطالب الجامعي المرحوم احمد حجازي ومحمود هشام ياسين، ومقتل الشاب المرحوم أدهم فؤاد بزيع. 

ان هذه الجرائم تؤكد ان مصابنا وألمنا في كفرقرع وطمرة والناصرة وسائر البلدات العربية واحد ومطلبنا واحد في محاربة ارهاب الجريمة والعنف في مجتمعنا العربي الذي ينزف دما يوما بعد يوم تحت محط أنظار الشرطة والاجهزة الأمنية التي لا تحرك ساكنا بوقف شلال الدم. 

فعليه وبالذات ونحن ننزف دما نقدم تعازينا لعائلات الشهداء ، ونؤكد ان آفة الجريمة والعنف في سلم أولوياتنا واهتماماتنا فعليه نعود ونطالب بالعمل السريع والجذري من جميع المؤسسات الرسمية في محاربة كل مظاهر العنف والجريمة. 

هذه ساعة وحدة الصف والعمل المشترك لكبح هذه الظواهر من داخل مجتمعنا. 

اللهم احفظ اهلنا من كل سوء وبلاء ، وأمنحهم الأمن والأمان.


بلدية ام الفحم: من ام الفحم إلى طمرة، ألمنا واحد ومطلبنا واحد


ما حصل الليلة الماضية في مدينة طمرة ومقتل طالب التمريض الجامعي المرحوم احمد حجازي بإطلاق النار، ومقتل الشاب المرحوم أدهم فؤاد بزيع من مدينة الناصرة بإطلاق النار أيضا، يؤكد بما لا يدع مجالًا للشك أن ألمنا في كافة البلدات العربية هو واحد، وآفة العنف والجريمة تضرب المجتمع العربي بجليله ونقبه ومثلثه وساحله دون تمييز، ويؤكد أيضا بما لا يدع مجالًا للشك أنّ أجهزة الدولة الرسمية المسؤولة عن أمن المواطن، وعلى رأسها الشرطة، لا تقوم بواجبها بتاتًا، بل وتتعامل معنا بعنف واعتداءات عندما نطلب منها أن تحمينا وتحافظ علينا من آفة العنف.

نشدّ على يدي أهلنا في مدينة طمرة، ونقف إلى جانبهم في هذا المصاب، ونؤكد في ذات الوقت على ضرورة توجّه جماعي موحّد وموقف واحد من قبل اللجنة القطرية للرؤساء ولجنة المتابعة العليا، للضغط على المؤسسات والأجهزة الرسمية لتطبيق القانون وفرض الأمن والأمان.

حفظ الله بلادنا جميعًا وألبسها ثوب الأمن والأمان والصحة والعافية.





صورة من اجتماع اللجنة الشعبية في طمرة على خلفية جريمة امس