كنوز نت - الموحدة

النائب إيمان خطيب ياسين تطالب بفتح معبر الجلمة أمام الطلاب



استمرارًا لمتابعتها للموضوع منذ بداية جائحة الكورونا، طالبت النائب إيمان خطيب ياسين (الحركة الإسلامية- القائمة العربية الموحدة)، مرة أخرى، بفتح معبر الجلمة بشكل عاجل أمام طلاب الداخل الذين يدرسون في الجامعة العربية الأمريكية في جنين.

حيث قامت خطيب ياسين، الأحد الماضي، بإرسال رسالة عاجلة إلى وزير الأمن بنيامين غانتس، ووزير الشؤون الاجتماعية في وزارة الأمن ميخائيل بيطون، ورئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست "تسفي هاوزر" وإلى "إيرز تسيدون" مدير دائرة المعابر البرية، وضّحت فيها المصاعب التي يواجهها الطلاب في الطريق إلى دراستهم في الجامعة بسبب إغلاق المعبر واضطرارهم لقطع مسافات طويلة والسفر لمعابر بعيدة في الجنوب. 


وأكدت النائب خطيب ياسين في رسالتها على أن الطلاب الذين يسافرون إلى تعليمهم من خلال معبر الجلمة، يضطرون منذ بداية جائحة الكورونا وإغلاق المعابر الحدودية للسفر لمدة قد تصل إلى ساعات من مناطق بعيدة، وهذه السفريات تُشكل خطرًا على الطلاب بسبب البنى التحتية غير الآمنة لهذه الطرق، والتكاليف الباهظة للسفر في مركبة خاصة أو من خلال سفريات منظمة. 

وأضافت خطيب ياسين خلال الرسالة أنه من الممكن التسهيل وحل أزمة الطلاب من خلال فتح المعبر في أسرع وقت ممكن.

يُذكر أن خطيب ياسين تتابع موضوع فتح المعبر أمام الطلاب منذ إغلاقه مع بداية جائحة كورونا، وقد قامت بعرض الموضوع أمام معظم الوزارات والمؤسسات المعنية عدة مرات، ورغم وعوداتهم المتكررة بفحص الموضوع إلا أن المعبر لا يزال مغلقًا حتى اليوم.