كنوز نت - الجبهة


  • كسيف يطالب وزير التعليم بالتدخل الفوري لتعديل أنظمة دعم المنظمات الشبابية في المجتمع العربي.


توجه النائب عوفر كسيف (الجبهة_القائمة المشتركة) برسالة لوزير التربية والتعليم يوآف جالنت مطالبًا إياه بالتدخل الفوري من أجل تعديل أنظمة دعم المنظمات الشبابية الناشطة في المجتمع العربي. 


ويأتي هذا التوجه لتعديل أنظمة دعم المنظمات الشبابية حفاظًا على المساواة ومنع الإضرار بفروع المجتمع العربي في أعقاب أزمة كورونا والتي تأثرت بشكل كبير. 

ومن المهم ذكره أن هذه الميزانيات هي جزء من قرار الحكومة رقم 922 بتاريخ 31 كانون الأول 2015 بتخصيص ميزانيات لفتح فروع لأنشطة منظمات الأطفال والشباب في البلدات العربية. لكن حتى الآن، فإنّ جزءًا كبيرًا من هذه الميزانيات لم يصل إلى المنظمات الشبابية بسبب عدم تعديل أنظمة الدعم. 

وبدوره صرح النائب كسيف: إنني اطالب الوزير جالنت بالتدخل الفوري والتسريع في الموافقة على تعديلات أنظمة دعم المنظمات الشبابية، من أجل تقديم مساعدة عاجلة وفورية للمنظمات الشبابية الناشطة في المجتمع العربي.

وأضاف النائب كسيف: هذه التعديلات ضرورية بشكل عاجل لتعزيز المساواة بين منظمات المجتمع العربي ومختلف المنظمات التي تدعمها الأنظمة، وحتى يمنع انهيار المنظمات في المجتمع العربي بعد أزمة كورونا. عام 2021 هو العام الأخير الذي سيكون من الممكن فيه الحصول على أموال قرار الحكومة 922 المخصصة لمنظمات الشباب في المجتمع العربي وبذلك يجب علينا أن نقوم بأكبر جهد ممكن من أجل الموافقة على تعديل الأنظمة وتسهيل الحصول على الميزانيات المخصصة وانقاذ العمل الجبار التي قامت به هذه المنظمات في الاعوام الاخيرة.