كنوز نت - ميعاد كيوف ناطور




  • رئيس مركز السلطات المحلية حاييم بيباس يقوم بجولة في وادي عارة لبحث سبل مكافحة العنف والجريمة



كنوز نت - قام حاييم بيباس رئيس مركز السلطات المحلية ورئيس بلدية موديعين مكابيم ريعوت اليوم الثلاثاء بجولة في قريتي كفرقرع وزيمر ومدينة أم الفحم لبحث سبل إيجاد حلول لمحاربة آفة العنف المستشري في المجتمع العربي. وعقد بيباس اجتماعات عمل منفصلة مع كل من رئيس مجلس كفرقرع فراس بدحى ورئيس بلدية أم الفحم د.سمير صبحي ورئيس مجلس زيمر تميم ياسين بمشاركة مضر يونس رئيس مجلس عارة عرعرة ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية وخيام قعدان مدير عام مركز السلطات المحلية.

كما قام بيباس بزيارة منزل المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس كفرقرع السابق لتقديم واجب العزاء له بفقدان نجله سليمان ضحية جريمة القتل بإطلاق الرصاص التي وقعت في البلدة.وأكد بيباس أمام رؤساء السلطات المحلية أن يبذل جهوداً مشترة ما كافة الرؤساء لتسخير الحكومة والجهات ذات الصلة بالبدء بوضع خطط وبرامج فعلية وتنفيذها لمحاربة العنف والجريمة في المجتمع العربي من أجل توفير الأمن والأمان للمواطنين في البلدات العربية.كما أكد الرؤساء أمام بيباس الى أن حالة فقدان الأمن الشخصي التي يشعر بها المواطن العربي وتفشي مظاهر العنف والجريمة يستدعي القلق الشديد ويدق نواقيس الخطر،وأنه حان الوقت بأن تقوم الحكومة والشرطة بدورها خاصة في ظل فوضى السلاح غير المرخص وإختراق المجتمع من قبل عناصر الجريمة المنظمة.


وأشار مضر يونس أن الجهود المشتركة والموحدة في مواجهة فيروس كورونا أثمرت بنتائج إيجابية الى حد كبير إلا أن المجتمع العربي يواجه فيروس من نوع وهو العنف والجريمة ولا يمكن الإستمرار بالعيش في مثل هذا الوضع وأن فيروس العنف لن يبقى في المجتمع العربي بل سينتشر الى المجتمعات الأخرى في إسرائيل وهذا يستوجب التحرك السريع الخروج من دائرة الشعارات والتصريحات والبدء بوضع خطط وبرامج والبدء بتطبيقها بشكل فعلي على أرض الواقع.كما قام حاييم بيباس بزيارة مركز التطعيم ضد الكورونا في كفرقرع التابع للإطلاع عن كثب على سير عملية تلقي التطعيم في المجتمع العربي موجهًا دعوته للجميع بضرورة تلقي اللقاح حتى تكون هذه فرصة للخروج من الإغلاق وبدء العودة تدريجيًا لمسار الحياة الطبيعي