كنوز نت - الجبهة


  • توما-سليمان تطالب أوحانا بالتراجع عن قراره بخصوص تطعيم الأسرى 

  • سلامة الأسرى تقع ضمن مسؤولياتك ولا تملك صلاحية منعهم من تلقي التطعيم 


كنوز نت - أبرقت النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة، القائمة المشتركة)، برسالة لوزير الأمن الداخلي، أمير أوحانا، تطالبه فيها بالتراجع عن قراره المجحف والقاضي بعدم تأمين التطعيم ضد وباء الكورونا للأسرى الفلسطينيين داخل السجون الاسرائيلية خلافا لتوجيهات وزارة الصحة، الأمر الذي يتنافى مع القانون الدولي وقوانين حقوق الانسان.


وقالت توما-سليمان في رسالتها:" الحق في الحياة والسلامة الجسدية وتلقي العلاج الطبي اللازم هو حق أساسي تنص عليه كل القوانين والمعاهدات الدولية. يمنح هذا الحق للانسان أينما كان، بما في ذلك للأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية. سلبهم هذا الحق يعتبر انتهاك للقانون وأمر منافي لكل القيم الانسانية". 

وتابعت توما-سليمان مخاطبة الوزير:" سلامة الأسرى الصحية تقع من ضمن مسؤولياتك، ومن الواضح أن سلبهم الحق في تلقي التطعيم هدفه أذية الأسرى خصوصا في ظل الظروف الصعبة التي يقبعون فيها داخل السجون والتي أدت إلى انتشار الوباء هناك. وعليه، ومنعا لحدوث كارثة انسانية، عليك تأمين التطعيم للأسرى بأسرع وقت ممكن". 

ويذكر أن نائبة المستشار القضائي للحكومة، عميت هراري، قامت برفض قرار أوحانا معتبرة أن صلاحيات تطعيم الأسرى من عدمها لا تقع ضمن صلاحيات الوزير أوحانا وسلب حقوق الأسرى هو انتهاك للقانون ولا يحق للوزير أوحانا فعل ذلك وعليه أن يتصرف وفق قرارات وتوجيهات وزارة الصحة القاضية بتأمين اللقاح للأسرى.

ويشار أيضا إلى أن خمس منظمات حقوقية كانت قد قدمت التماسا للمحكمة العليا ضد قرار وزير الأمن الداخلي.