كنوز نت - 

دار الشامل الفلسطينية بأوّل إصداراتها المترجمة: 


أينما تكن المحبة يكن الله بترجمة رشيد عصام عناية



أُصدِرَت مؤخرًا ترجمةٌ لمجموعةٍ قصصيَّةٍ للرّوائيّ الكبير، وكاتب القصص العميق، ليو تولستوي، عن دار الشَّامل الفلسطينيَّة، بترجمة رشيد عصام عِناية.


هذا وقد ضمَّت المجموعة القصصيَّة المترجمة قصصًا تُترجَم للمرَّة الأولى للُّغة العربيَّة من اللُّغتين الفرنسيَّة والإنجليزيَّة. كما أوضحَ المترجم رشيد عصام عِناية أنَّ اختيارَه لتولستوي نبعَ من الإحساس بالمسؤوليَّة وضرورة ترجمة قصص تولستوي؛ لملاءمتها للظُّروف الرَّاهنة التي يعيشها المجتمع العربيُّ خصوصًا، والإنسانيّ عمومًا، فهي قصصٌ تدعو إلى المحبَّة والسَّلام والوئام، وتقبُّل الآخر واحترامه وعدم إطلاق الأحكام عليه جزافًا وتعسُّفًا، وهو ما يحتاجه الوسط العربيّ في البلاد في ظلّ ارتفاع حالاتِ العنف والجريمة.

يُشار إلى أنَّ المترجم أنهى مؤخرًا ترجمة روايةٍ من الفرنسيَّة "Presque génial" للأديبِ الألمانيّ السّويسريِّ بينيديكت ويلز الذي لم يترجمِ العربُ لهُ حتَّى الآنَ، لتكونَ فلسطينُ راعيةً لأعمالِه التي تستحقُّ النَّشرَ، بعدَ الاتّفاقِ المبدئيّ معَ دارِ النَّشرِ السّويسريَّةِ المسؤولةِ عن أعمالِه (Diogenes).