كنوز نت - الجبهة

النائب جبارين: زيارتا نتنياهو لأم الفحم والطيرة مناورة انتخابية


*نتنياهو الّذي ترك المجتمع العربي لوحده في مواجهة العنف والجريمة لا يمكن ان يكون مهتمًا بصحّتنا

*نتنياهو يتفاخر بمليون تطعيم لكنه لا يملك أجوبة لمليون عاطل عن العمل

*جبارين يدعو الجمهور لتلقي التطعيمات

قال النائب د. يوسف جبارين في تعقيبه على زيارة نتنياهو لأم الفحم اليوم ان نتنياهو يستغل الظرف الصحي في البلاد من أجل منافع انتخابية له ولحزبه، وأنه "لا يمكن الفصل بين الزيارة لمدينتي أم الفحم والطيرة عن السياق الانتخابي العام بعد حلّ الكنيست وعن أزمة نتنياهو الشخصية وصراعه من أجل البقاء بالسلطة".

وأكّد جبارين: "نتنياهو عمل على مدار السنوات على التحريض ونزع الشرعية عن المواطنين العرب بل استخدم التحريض العنصري ضدنا كأداةٍ انتخابية لكسب الأصوات في الشارع اليميني، كما وترك بلداتنا لملاقاة مصيرها لوحدها أمام استفحال العنف والجريمة. نتنياهو العنصري هذا لا يمكن أن يكون مهتمًا بسلامتنا وصحتنا". 

وأوضح جبارين: "هذه مناورة انتخابية مفضوحة من نتنياهو بعد أن أدرك جيدًا ما هي القوّة السياسية للجماهير العربية، الّتي منعته من تشكيل حكومة يمينية ضيّقة تضمن له الحصانة امام المحاكم، والان هو يسعى من خلال محاولةٍ بائسة ومصيرها الفشل التوجه للمواطن العربي وكأن سلامة العرب تهمّه. سنوات طويلة من التمييز والتحريض والتشريعات العنصرية ستبقى أمامنا في نضالنا لاسقاط حكم نتنياهو واليمين".

وأضاف: "نتنياهو يستغل أيضًا التطعيمات من أجل التغطية على فشله في إدارة أزمة كورونا، صحيًا واقتصاديًا، ويحاول أن يلوّح بورقة 'التطعيمات' في محاولة لصرف الأنظار عن معاناة المواطنين وأصحاب المصالح التجارية والعاملين والطلاب وكل من تضرر من الأزمة نتيجةً لسياسات نتنياهو وإدارته الفاشلة للأزمة. نتنياهو يتحدث عن مليون تطعيم، لكنه لا يملك إجابات لمليون عاطل عن العمل".

واختتم جبارين حديثه بدعوة الجمهور والأهالي لتلقي التطعيمات من أجل التعاون معًا وتجاوز أزمة كورونا.