كنوز نت - خلود مصالحة


  • لأول مرة منذ النكبة وبمبادرة من ابناء الدامون يتم تزيين شجرة الميلاد على عين الدامون 


كنوز نت - بمبادرة من ابناء الدامون تم يوم الخميس الأخير ليلة عيد الميلاد تزيين شجرة الميلاد على عين الدامون والاحتفال في الميلاد المجيد على أرض الدامون. وجاءت المبادرة من لجنة اهالي الدامون ونتيجة الظروف الصحية فقد اختصر الحضور بمشاركة عدد من اهالي قرية الدامون من أهلها المسلمين والمسيحيين وعلى رأسهم ابونا سيمون خوري ابن الدامون وراعي كنيسة الكاثوليك في كفر كنا .

هذا وقد شارك اهل الدامون باحتفالهم السيد محمد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا وبعض الضيوف من كابول.

وافتتح الاحتفال المحامي نضال عثمان عضو لجنة اهالي الدامون مؤكدا على الاصرار بتحقيق العودة إلى الدامون وبكون هذا الاحتفال احد نماذج العودة والخطوة التي سبقتها خطوات منها سهرة عروس الدامون وليالي العودة وإقامة الصلاة على أرض الدامون وغيرها من النشاطات.

السيد عادل بقاعي رحب بالحضور وهنأ الإخوان المسيحيين من اهل الدامون بالعيد واكد على ضرورة الاستمرار بالاحتفال على عين الدامون لتأكيد الامل بالعودة.  


الاب سيمون خوري شكر إخوانه المسلمين من اهل الدامون على هذا الاحتفال وعبر عن فرحه بالاحتفال بالميلاد المجيد على عين الدامون ومع أهلها من اسلام ومسيحيين.

رئيس لجنة المتابعة السيد محمد بركة على عن تأثره من الحدث الذي يجمع اهل الدامون بمسحييها واسلامها بالاحتفال بالميلاد المجيد وحيا لجنة اهل الدامون على المبادرة الرائعة وقدم التهاني بالعيد لأهل الدامون وكل ابناء شعبنا.

ام يوسف خوري التي هجرت من الدامون وهي ابنة ثمان سنوات عبرت عن فرحتها بهذا الاحتفال وفرحتها بتزيين شجرة الميلاد على ارض الدامون واكدت على اهمية ارتباط اهل الدامون بشبابها واطفالها ببلدهم ووطنهم الدامون.

كما تحدث السيد فتحي هيبي ابن كابول وميعار مهنئا بالعيد ومؤكدا على اهمية الاحتفال بالميلاد المجيد على عين الدامون وكل ما يحمله من معنى.
بعد تزيين شجرة الميلاد وتقديم التهاني بالعيد تم توزيع حلوى وهدايا العيد على المشاركين وعم الفرح اجواء الاحتفال.

يذكر نتيجة الاوضاع الصحية لم تعمم الدعوة ولم يعلن عن البرنامج مسبقا لمنع التجمع والتجمهر الكبير.