كنوز نت - العربية للتغيير

السعدي وصالح في جولة ميدانية بالجديدة المكر وبئر المكسور


النائب أسامة السعدي والنائب سندس صالح(العربية للتغيير/القائمة المشتركة) في جولة ميدانية إلى مجلس محلي الجديدة المكر ومجلس محلي بير المكسور. 

قام النائبان أسامة السعدي وسندس صالح عن العربية للتغير بزيارة مجلس محلي الجديدة المكر وبير المكسور ضمن سلسلة زيارات للمجالس والبلديات العربية، وأكدا النائبان أسامة السعدي وسندس صالح على أهمية هذه الزيارات للنظر عن كثب عن مشاكل وصعوبات تواجه أبناء شعبنا وكيفية المساعدة ومعالجة كافة الأمور. 

النائب أسامة السعدي: من خلال إيماننا بأهمية العمل المشترك بيننا كنواب وبين السلطات المحلية نقوم كل اسبوع بزيارات مختلفة لبلداتنا العربية، قمنا اليوم انا وزميلتي سندس صالح بزيارة مجلس محلي جديدة المكر، حيث كان في استقبالنا رئيس المجلس الصديق سهيل ملحم، السيد عبيد عبيد القائم بأعماله، السيد وجدي عابد مدير قسم الصحة، السيد نمر دبس مستشار الرئيس، السيدة شذى ادلبي مديرة قسم التطوير الاقتصادي والسيدة جيهان شقير ملحم مديرة مكتب الرئيس.
خلال الجلسة بحثنا القضايا الحارقة في البلدة وأهمها قضايا البيئة والأضرار الناتجة عنها داخل البلدة وفي محيطها والحاجة الكبيرة للعديد من المشاريع ورصد الميزانيات لإنهاء معاناة المواطنين.


وبدورها النائب سندس صالح تحدثت حول ضرورة الإهتمام بالشؤون البيئية في البدات العربية وكونها رئيسة اللجنة الفرعية للداخلية وحماية البيئة والتي تعنى بالمساواه بالميزانيات بين كافة أطياف المجتمع ستتعاون مع السلطات المحلي لتوفير ودعم في الخدمات الإجتماعية وتحقيق الميزانيات المُستحقة وستسعى جاهدة لتمثيل المجتمع العربية كاملًا دون إستثناء وبكفائة عالية. 

وأضاف النائبان أسامة السعدي وسندس صالح: فيما بعد توجهنا للمجلس المحلي بئر المكسور، لنجتمع برئيس المجلس المحلي السيد خالد حجيرات بحضور مندوبي الأقسام المختلفة في المجلس المحلي والصديق مصطفى شهاب مندوب العربية للتغيير في بئر المكسور.
طرح الرئيس أهم المشاريع التي يتم العمل عليها وتلك التي تحتاج لمتابعة ودفعها أمام الوزارات والمؤسسات المختلفة، بما فيها من مشاريع بناء ومشاريع بنية التحتية، إضافة إلى قضية إنعدام الخدمات البنكية وخدمات الإطفاء والإنقاذ التي تحتاج للمتابعة.
إنتهت الجلسات بوضع خطة عمل مشتركة لمتابعة هذه القضايا، بما يتطلب منا عملًا مجهدًا لتحصيل ما تحتاجه تلك البلدات.