كنوز نت - طرعان


تعقيب من مجلس طرعان المحلي :



  • يكفي اصطياداً بالماء العكر فماء المطر أطهر من القلوب المريضة


يعلم الجميع مدى التطور الكبير في شبكات الشوارع في قرية طرعان، ويعلم الجميع أن الصور التي يتم تناقلها ونشرها هي لأغراض سياسية بحتة. تم حل المشكلة البسيطة خلال زمن قياسي، وما حدث كان بفعل أمطار الخير ليس إلا. الوضع الطبيعي يحتم التوجه للمجلس المحلي وعدم الهرولة لتناقل صور هدفها المس بالمجلس المحلي.


عتبنا ليس على المغرضين من ذوي النفوس المريضة، إنما على وسائل الإعلام أو الصفحات التي تسمي نفسها صفحات إخبارية أو إعلامية وتقوم بالنشر دون تكليف نفسها استبيان الحقيقة أو فحص الموضوع أو حتى منح المجلس حق الرد قبل النشر.

بحمد الله أولاً، وبفضل استعداد المجلس المحلي للشتاء، تغيب عنا مشاهد الفيضانات كما في الكثير من البلدات العربية واليهودية. تعالوا والتقطوا الصور للعبارات السالكة في طرعان، للشوارع الجديدة، لمسارات المشي، لترميم أحياء وشوارع البلدة القديمة وغيرها الكثير، أو عودوا بشريط الذاكرة 4 سنوات للوراء حين فاضت المدارس والشوارع وغرقت بمياه الأمطار.

مسيرة النهوض بالقرية مستمرة ويشهد الجميع لما أنجزه المجلس المحلي في العامين الماضيين في شبكة شوارع القرية وغيرها الكثير من المشاريع. عشتم وعاشت طرعان نابضة بالمشاريع والخير فيها موجود.