كنوز نت - المشتركة



  • النائب أبو شحادة يبادر لعقد يوم خاص في الكنيست لدعم حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة. 


على شرف اليوم العالمي لحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة الذي صادف يوم 3 كانون الأول، بادر النائب سامي أبو شحادة، عن التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ في القائمة المشتركة، لعقد يوم خاص في الكنيست لدعم حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع، كما وتمّ عقد جلسات في لجان الكنيست المختلفة والهيئة العامة تناقش قضايا تخص شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة.


تأتي هذه المبادرة كجزء من متابعة ملف ذوي الاحتياجات الخاصة الذي وضعه النائب سامي أبو شحادة في أولويات عمله ونشاطه البرلمانيّ منذ دخوله الكنيست، بالذات وأنَّ هذه الشريحة من المجتمَع العربيّ عانت الأمرّين فهي تعاني من إهمال من قبل السلطات والمؤسسات الرسمية وكونهم مواطنين عرب ذلك يزيد المعاناة بالذات وأنّ واقع بلداتنا من حيث البنية التحتية متدنٍ وهذا ما يصعب عليهم التأقلم مع المجتمع. 

وقال النائب سامي أبو شحادة:"تقدمنا اليوم خطوة أخرى في سبيل رفع الوعي فيما يتعلق في حقوق وقضايا أهلنا ذوي الاحتياجات الخاصة. تأتي هذه الخطوة بعد عدة خطوات تقدمنا بها مؤخرًا في هذا الملف الذي يعمل عليه مكتبنا منها تأسيس اللوبي من أجل حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة، وإقامة لجنة فرعيّة في الكنيست للعمل على قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة في جهاز التربية والتعليم والمؤسسات التربوية". 

وأضاف أبو شحادة:" أمامنا طريق طويل حتى نصل الى الهدف الأساسي الا وهو أن لا نحتاج أيام خاصة لذوي الاحتياجات أو لأي شريحة مستضعفة في مجتمعنا، اذ نريد أن تدمج هذه الشريحة في كل مناحي الحياة وأن تُعطى لها كل الأدوات والفرص لكي تعيش بمساواة وكرامة داخل المجتمع". 

واختتم أبو شحادة:" في هذا اليوم العالمي الهام أكرر المقولة التي أومن بها بشكل كبير انه لا يوجد معاق وانما هناك مجتمع مُعيق، كما وأوجه تحيّة من القلب لكل ذوي التحديات في مجتمعنا الذين يناضلون من أجل حقوقهم وحقهم في العيش بكرامة داخل المجتمع".