كنوز نت - التجمع


  • برئاسة النائب أبو شحادة: إطلاق لوبي من أجل حقوق أصحاب التحدّيات في ظل أزمة الكورونا. 


كنوز نت - برئاسة النائب سامي أبو شحادة عن التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ في القائمة المشتركة ونواب اخرين، انطلق اليوم اللوبي البرلماني من أجل حقوق ذوي التحدّيات والقدرات الخاصة، والذي يهدف الى تحصيل حقوق هذه الشريحة التي عانت وتعاني الان بشكل أكبر في ظل جائحة الكورونا. 

اذ تم طرح عدة قضايا مختلفة تخص ذوي التحدّيات، منها دمج هذه الشريحة في سوق العمل كما وإتاحة الحيز العام لهم لتسهيل حركتهم وتمكينهم كمتساويين في المجتمع، وشدد أبو شحادة على كل ما يعانيه أصحاب هذه الشريحة في القرى والبلدات العربيّة التي تفتقر للبنية التحتية، وبالذات ان هذه الشريحة في المجتمع العربيّ نسبتها أعلى من المجتمع اليهودي بفارق كبير.


شكر النائب أبو شحادة أعضاء القائمة المشتركة على حضورهم الفعال في افتتاح هذا اللوبي واستعدادهم للتعاون والعمل في هذا الملف الهام، كما وشكر كافة المؤسسات والشخصيات النشيطة والفعالة في هذا المجال التي حضرت وتأخذ دورًا في كل ما يتعلق بقضايا ذوي التحديات.

اما المحامي عباس عباس مدير عام جمعية المنارة لدعم أصحاب التحديات، والذي حضر الجلسة الافتتاحية في الكنيست قال:
" اليوم تم طرح عدة قضايا مهمة في افتتاح هذا اللوبي الهام، منهم موضوع الاتاحة والعزلة في ظل الكورونا كما وإتاحة الحيّز العام لاصحاب التحديات، وأكد ان لا زال هنالك امامنا تحدّيات جمة من أجل تحصيل حقوق هذه الشريحة وفي المجتمع العربيّ بشكل خاص، ونحن بدورنا كمؤسسات مجتمع مدني بشكل عام وجمعية المنارة بشكل خاص سنتابع العمل ونتعاون بكافة الوسائل من أجل حقوق أصحاب التحدّيات".
وأضاف عباس:"أشكر النائب سامي أبو شحادة على عمله الدؤوب في هذا المجال كما وعضو الكنيست كرين الهرار التي ساهمت وتساهم بشكل كبير في هذا الملف الهام" .