كنوز نت - حنان حبيب الله


لحظة تاريخية في البحرين



وفد رجال الأعمال الإسرائيلي الرسمي في زيارة إلى البحرين بدعوة من الحكم، بقيادة معهد التصدير، بنك هپوعليم واتحاد الصناعيين وبرعاية السفارة الأمريكية*


كنوز نت - لحظة تاريخية في علاقات الدولتين البحرين-إسرائيل: وفد رجال أعمال رسمي من إسرائيل وصل الأربعاء إلى المنامة عاصمة البحرين، والتقى مع وزير الاقتصاد والتجارة في البحرين زياد الزياني (H.E Zayed AL Zayani)، وكذلك مع رؤساء البنوك والأعمال في المنطقة.

يقود الوفد رئيس معهد التصدير، أديب باروخ، رئيس اتحاد الصناعيين، الدكتور رون تومر، مدير عام بنك هپوعليم، دوڤ كوتلير، ويشارك بها شريك رئيس صندوف ڤايولا فينتك، داني تسيدون، مدير عام مجموعة هيرئيل، ميشيل سيبوني، مستشار رئيسي للوزير الأمريكي في إسرائيل ورئيس صندوق أڤراهام لتطوير العلاقات الاقتصادية في المنطقة، آرييه لايستون: أساف أزولاي وكيرين مازور من بنك هپوعليم.

هدف الوفد هو تطوير العلاقات التجارية بين الدولتين، مع تشديد على التعاون بين البنوك لكي يتمكن رجال الأعمال البدء بالتجارة. البحرين هي مركز مالي في المنطقة، وأعلنت عن رغبتها بتطوير وترويج مجال الفينتك.


في البلاغ للصحافة الذي نشره اليوم وزير الاقتصاد والتجارة في البحرين، زياد الزياني، رحب بحرارة بالوفد الاقتصادي القادم من إسرائيل وأشار إلى أن إنشاء العلاقات الاقتصادية بين الدولتين هي خطوة مهمة لتأسيس اتفاقيات السلام. بحسب الوزير الزياني، البحرين وإسرائيل تران إمكانيات تجارية واعدة نتيجة لتأسيس العلاقات التجارية والمالية وان الزيارة اليوم هي فاتحة لتقوية العلاقات الاقتصادية بين الدولتين".

مدير عام بنك هپوعليم، دوڤ كوتلير، قال: "العلاقات مع البحرين هي فرصة رائعة من أجل رجال الأعمال الإسرائيليين بالأخص شركات الفينتك، وهم استمرارًا لجهود بنك هپوعليم لتطوير أعمال جديدة من أجل زبائنه مع الدول في المنطقة. وجدنا لدى المستضيفين الرغبة ببناء أعمال تجارية مشتركة.

رئيس معهد التصدير، أديب باروخ، قال أن "السوق الإماراتي ومعه سوق العالم العربي بأجمعه، يشكل فرصة رائعة للاقتصاد الإسرائيلي عامةً وللتصدير خاصةً. بناء الثقة خلال لقاءاته هنا في وفد رجال الأعمال الأول، هي خطوة ابتدائية لعلاقة طويلة المدى من شأنها أن تخدم كافة المصدرين".

رئيس اتحاد الصناعيين ورئيس منظمة المشغّلين والأعمال، الدكتور رون تومير، قال: "نحن نرى في التعاون مع البحرين فرصة رائعة للصناعة الإسرائيلية، من تطوير مشكلة لاقتصاد الدولتين. عثرنا على رفقاء حقيقين للدرب المهتمين بالتطور معًا وسنعمل ليحصل ذلك".