كنوز نت - كتب: شاكر فريد حسن



  • الكاتب والقائد الوطني الفلسطيني حكم بلعاوي في ذمة اللـه

غادر عالمنا اليوم السبت القائد والمناضل والمثقف السياسي والكاتب القصصي الفلسطيني حكم بلعاوي، الذي عايش الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها، وشارك في نضالاتها، تاركًا أثرًا كبيرًا في تاريخ ومسيرة شعبنا الكفاحية والتحررية.

وحكم من بلدة بلعا المتاخمة لمدينة طولكرم، ويحمل إجازة في الإدارة والتربية، وكان مقربًا من الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

تبوأ حكم الكثير من المناصب القيادية، وفي العام 1989 أنتخب عضوًا في اللجنة المركزية لحركة فتح، وبعد عودته من تونس إلى الأراضي الفلسطينية تولى الاشراف على أول انتخابات محلية لحركة فتح. وقد عينه عرفات قائمًا بأعمال وزير الداخلية الفلسطينية.


كان لحكم بلعاوي اهتمامات أدبية، فكتب ونشر الكثير من القصص القصيرة، وتنتمي قصصه للأدب الواقعي الملتزم بقضايا الناس والوطن والمجتمع.
صدر له عدد من المجموعات القصصية والمسرحية، وهي:

دفاعًا عن الشمس، المستحيل، موال للأرض والثورة، شهادة ميلاد، والحاجة رشيدة.
رحم اللـه حكم بلعاوي وتغمده بواسع رحمته، وله المجد وطيب الذكرى.