كنوز نت - The Islamic Supreme Committee‏ 


صدور كتاب المسجد الأقصى المبارك في السنة النبوية المطهرة


للباحث الفلسطيني رشيد جبر الأسعد


كنوز نت - صدر حديثاً عن دار فلستينا للطباعة والنشر بدمشق كتاب: " المسجد الأقصى المبارك في السنة النبوية المطهرة " للباحث الفلسطيني المقيم في العراق الأستاذ رشيد جبر الأسعد، وقام الشيخ الدكتور عكرمة سعيد صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك بتقريظ الكتاب كما قدمت الكتاب الأستاذة نظيرة محمود خطاب مديرة مركز الدراسات الفلسطينية سابقاً في جامعة بغداد.

ويقع الكتاب في مائتين وإثنتين وخمسين صفحة من القطع المتوسط وعرض أكثر من مائتي حديث نبوي شريف بين صحيح وحسن من حيث قوتها ومرتبتها وذلك حول بيان مكانة المسجد الأقصى المبارك في عقيدة المسلم.


وإرتأى الباحث رشيد الأسعد أن يهدي كتابه إلى الشعب العربي الفلسطيني المسلم المرابط الصامد وإلى شيوخ ورجال وشباب فلسطين الذين يدافعون عن المسجد الأقصى المبارك بصدورهم العارية كل يوم وإلى سيدات وفتيات مدينة القدس وكل فلسطين اللواتي يدافعن عن المسجد الأقصى بعزيمتهن وعلمهن.

وأوضح الدكتور صبري في تقريظ الكتاب: " أن ألفاظ فلسطين والقدس والأقصى تصب في وعاء واحد بحيث إذا ذكرت فلسطين فإنها تعني القدس والأقصى والعكس صحيح ولا مجال لفصل دلالات هذه الألفاظ عن بعضها كما ذهب عدد من العلماء والباحثين إلى أن لفظ الشام ينسجم مع فلسطين والقدس والأقصى وأن دلالته مرتبطة بها ".

وأشار الباحث رشيد جبر الأسعد في نهاية الكتاب إلى مؤلفاته ومنها: كتاب " الشاعر عبد الرحيم محمود بطل معركة الشجرة " وكتاب " التسامح الديني في شهادات علماء الغرب ومفكريهم " وكتاب " أعلام وعلماء في المسجد الأقصى (الشيخ عبد الحميد السائح والشيخ عز الدين القسّام والشيخ عكرمة صبري والحاج أمين الحسيني والدكتور موسى الحسيني) " وكذلك كتاب " الصحابي حنظلة الأنصاري غسيل الملائكة " وكتاب " الصحابي عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب الشهيد المبشر بالجنة ".

 وقد تم توزيع الكتاب على الجامعات العربية ومعارض الكتاب العالمية ومراكز البحث العلمي والمعاهد الشرعية في بلدان ماليزيا وإندونيسيا والجاليات الإسلامية بدول أوروبا والأمريكيتين وكندا وأستراليا.