كنوز نت - المشتركة



  • النائب سندس صالح تطالب وزير الأمن بزيارة الأسيرة آية خطيب، ووزير الأمن يرفض!. 


كنوز نت - قدمت النائب سندس صالح قبل عدة أسابيع طلب لوزارة الأمن بزيارة الأسيرة آية الخطيب لكن طلبها قُوبل بالرفض، يذكر أن الأسيرة آية الخطيب قد أُعتقلت في تاريخ 17/2/2020 حيث كانت في منزلها في قرية عرعرة، وقد قُدمت لائحة إتهام ضدها وأشارت الإتهامات الباطلة على تعاون الأسيرة آية مع حماس وتقديم الأموال ودعمهم ماديًا. 


وجاء في طلب النائب سندس صالح: كنائب في الكنيست وممثلة جمهور وكجزء من عملي في البرلمان، أتوجه لوزير الأمن الداخلي بطلب لزيارة الأسيرة آية خطيب، من أجل الإطمئان عليها وعن صحتها وسلامتها. 

لكن رد وزير الأمن الداخلي أمير أوحانا كان رفض (مُرفق نُسخة عن الرد)، مؤكدًا أنه من الممكن أن تتم زيارة عادية للسجن دون مقابلة آية خطيب بشكل شخصي، هذا الرد يُثير الشكوك أكثر وأكثر حول الإعتقال التعسفي لآية خطيب. 

النائب سندس صالح بتواصل مع العائلة لفحص الإمكانيات والسُبل المختلفة لكشف المستور في قضية آية خطيب ومن حق الجمهور والعائلة ان يفهموا حيثيات وأسباب الإعتقال. 

وأنهت النائب سندس صالح: آية أم لولدين بحاجتها وبإنتظار عودتها إليهم، وعائلة قلقة من التضليل والتعتيم حول قضية آية خطيب ولها الحق بمسار قضائي قانوني عادل.