كنوز نت - خواطر

رسالة شكر وتقدير للكاتب الناقد الأستاذ شاكر فريد حسن

كتب : د. إياس ناصر

الأخ الأستاذ شاكر فريد حسن الأكرم،
سلام لكم،
أرسل إليكم على أجنحة الأنسام أكاليل الشكر والعرفان مضمّخة بعبق المودّة والتّقدير، لما سطّره قلمكم المدرار من نقد بارع آسر لقصيدتي "اشتياق في زمن الإغلاق"، وقد كان مقالكم خميلة فيحاء يسرّح القارئ النظر فيها فيتنشّق أريج أزاهيرها وشذى أقاحيها من النقد الذي يتحرّى مواطن الإبداع فيدلّ بذلك على ذائقتكم الأدبية الرفيعة ويشهد على عمق النظر والاستقراء. ولا شكّ أن العمل النقدي من أهم عوامل التنوير والتثقيف والتحضير في المجتمع، لما فيه من قيم ثقافية وطنية حرّة يبعث الناقد نورها ويذكي وميضها بين النّاس، فألف شكر لك لما تسدونه من فضل عميم في هذا المضمار.
أشكركم من أعمق أعماق القلب، وأضع شهادتكم قلادة فخار من قامة ثقافية أعتز بها.
حماكم الله ورعاكم وأبقى قلمكم المعطار نورًا سطّاعًا في خدمة الأدب والثقافة والوطن.
باحترام،
د. إياس ناصر  



 ذكرى صوت الجبل وديع الصافي

كتب : شاكر فريد حسن
في هذه الأيام نستحضر ذكرى فقيد الفن الجميل وديع الصافي، قديس الفن والطرب، صاحب الصوت الندي الصافي النادر والفريد، والعتابا والمواويل العذبة، والحنجرة الذهبية القوية، والأداء الرائع المتميز، المترنم بأجمل الكلمات.
غنى وديع الصافي فهيج فينا الشجون، ودغدغ أحاسيسنا، وأشجى أرواحنا بالبكاء، وملأ أبارنا ماءً صافيًا زلالًا.
لروحه السلام، وسيظل خالدًا بأغانيه الطربية الأصيلة والرائعة.

خواطر فكر

بقلم : شاكر فريد حسن
نعيش في عالم مشبع بالقسوة والوحدة والقتل والحروب والصراعات الدينية والطائفية والمذهبية والعشائرية والإقليمية والفيروسات البشرية، وأمام ذلك نشعر بالعجز التام.
وفي غمرة الأوحال والدم والتمزق والموت، نبني ونؤسس بالشعر عالمًا أخر، و " جنة عرضها السماوات والأرض "، وذلك من نعم اللـه.
فنحن الذين نتعاطى الشعر وكتابة القصيدة نعي وندرك أهمية ودور الكلمة في التغيير ومعارك الحضارة، وأن الشعر عمق استراتيجي وكائن للوجود الإنساني، والكائن الذي لا يموت أبدأ، فهو خالد في الأساطير الإغريقية وآثار الرافدين، وآلهة الحب والخصب، هي آلهة الحرب في آن، وحاولت إحياء الموتى وبعثهم من جديد من خلالها بحثها عن عشبة الحياة.
ولذلك نحاول أن نجعل من حياتنا أسطورة، ومن أشعارنا وقصائدنا آمل وانبعاث لحياة مختلفة ومغايرة ومثلى يسودها العدل الاجتماعي والتسامح الإنساني والقيم الجميلة والخير لكل بني البشر.