كنوز نت - المشتركة


النائب جبارين: قلوبنا مع الأهالي المتضررين من الحرائق ونستنكر التحريض العنصري


كنوز نت - في ظل موجة الحرائق الّتي تجتاح البلاد، واخلاء آلاف المواطنين في مدينة "نوف هجليل"، تواصل النائب د. يوسف جبارين مع نائب رئيس بلدية نوف هجليل، د. شكري عواودة، ورئيس المجلس المحلي في كفر قرع فراس بدحي، ورئيس مجلس بسمة عارة رائد كبها، ورئيس مجلس اكسال محمد شلبي، ورئيس مجلس الرينة جميل بصول، ورئيس مجلس عين ماهل احمد حبيب الله، اضافة الى عدد من الأهالي في منطقة الناصرة ووادي عارة، وذلك للاطلاع على احتياجات الأهالي والبلدات ودعم مجهودهم في ظل هذا الظرف الصعب.


وفي تصريحٍ له، قال النائب جبارين: "نتابع بقلق منذ ساعات بعد الظهر مخاطر تفاقم النيران في منطقة الناصرة، وخاصة باحياء "نوف هجاليل"، وفي منطقة كفر قرع وام القطف، واتواصل مع قيادات السلطات المحلية هناك ومع أهالينا. قلوبنا مع الأهالي الّذين طالت النيران ممتلكاتهم والذين اضطروا لإخلاء بيوتهم، ونشدّ على اياديهم في هذه الأوقات. رغم صعوبة الموقف يبقى الإصرار على تجاوز المخاطر بسلام".

وفي ظل بعض التصريحات من مصادر تحت اسم "أجهزة الأمن" الّتي تدعي أن اضرام الحرائق تم على أيدي الفلسطينيين، قال جبارين: "نرى جوقة مهووسة من العنصريين يباشرون للبحث عن كبش فداء لإلقاء اللوم عليه، بدلًا من تحمّل المسؤولية وإخماد النيران، ونستنكر هذا التحريض الخطير ضد أبناء شعبنا".

وأكد جبارين انه سيتابع مع رؤساء السلطات المحلية العربية في وادي عارة وفي منطقة الناصرة عن كثب التطورات الحاصلة، سواء كان ذلك أمام المسؤولين الحكوميين او سلطة الحرائق لضمان سلامة الأهالي وأمنهم الشخصي.