كنوز نت - بقلم : يوسف ناصر


  • تعقيب على المقاربة النقدية لشاكر فريد حسن حول قصيدة " اشتياق في زمن الاغلاق

الأخ العزيز الناقد شاكر فريد حسن
سلام لك ،


ما كتبته في إياس روضة كلمات تفوح أزاهيرها ، وتعبق ورودها بمشاعركم النبيلة وذوقكم الأدبي الرفيع ، وقد نثرت فيهقلادة من دررك النفيسة التي تزدان مقالاتك بعقودها وسلاسلها دائمًا . لا أحابيك إن قلت إنني لا أعرف ناقدًا في الوطنيجاريك غزارة في إنتاجك ، ويباريك اطّلاعًا في موضوعك ، ،فإانت في كل روضة تصدح ، وعلى كل دوحة تغرّد ، وأنّاسرنا نرتاد يمابيع الأدب ومناهل الفكر وجدناك على كل أيكة هناك تترنم ، وعلى كل بانة تهتف ، وما سمعت بكاتب يسدي لأدبنا في الوطن ما تسديه بقلمك من خدمات جليلة ،” تملأ الدنيا بها وتشغل الناس ” . فلله أنت ! قلمك في النهارمصباح وضّاء في يدك يضيء الدرب للعُمي ، وفي الليل شهاب ساطع يبدد دجى الليل الحالك ، مدادك كوثر ، وقلمك عودندّ تحمل الأنسام عرفه الطيّب إلى أقاصي الدنيا . 

كم تفخر الأسرة بمحبّتك الصادقة، وكم تضمر لك من التقدير والاحترامعلى نحو قلّما نضمره لأحد ، حماك الله ورعاك كل حين هزارًا للوطن على كل فنن.
(كفر سميع)