كنوز نت - محمد زبيدات


الإغاثة 48- الحركة الإسلامية تجهز مخيمًا ثانيًا لمتضرري فيضانات السودان


كنوز نت - قامت جمعية الإغاثة 48- الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني، بإيصال دفعة ثانية من المساعدات إلى السودان، ضمن حملة الإغاثة الطارئة التي أطلقتها الجمعية لمساعدة متضررين الفيضانات التي شهدها السودان مؤخرًا، حيث تضمّنت المساعدات 100 خيمة و 100 طرد غذائي، و100 طرد طبيّ، وُزِّعت على المحتاجين، بالتعاون مع مع جمعية "بذور" الخيرية بالسودان.

وقال رئيس جمعية الإغاثة 48 د.علي الكتناني: "هذه هي الدفعة الثانية من المساعدات التي تصل للأخوة في السودان، ونحن ما زلنا في خضمّ العمل الحثيث لتقديم المساعدات للأسر المحتاجة هناك، وأهل الخير في الداخل لن يتوانوا عن مؤازة إخوانهم في السودان وإمدادهم بما يعينهم على تحمل هذا المصاب".


وأشار مدير جمعية الإغاثة 48 أ.غازي عيسى إلى أن هذه المساعدات معدّة لمعونة الأسر التي فقدت منازلها جراء الفيضانات، مضيفًا: "نحن نتحدث عن 100 خيمة وتوابعها، أي مئة ملجأ لمئة أسرة كاملة، بحيث تشكل مجتمعة مخيمًا للاجئين، مزوّدة بمئة طرد غذائي متنوع مجهّز لكفاية حاجة أسرة لمدة حوالي أسبوعين، بالإضافة ل100 حقيبة طبية تلائم احتياجاتهم".

يذكر أن جمعية "الإغاثة 48" أطلقت حملة الإغاثة الطارئة للسودان مطلع الشهر الماضي، إثر الفيضانات العارمة التي غمرت التجمعات المدنية وشرّدت مئات آلاف الأسر، مخلّفة أكثر من مئة قتيل، كما أغرقت مساحات زراعية هائلة، ما فاقم من مأساوية الأوضاع في البلد المنهك اقتصاديًا.